اقتصاد

05:10 مساءً EET

اليوم..وقعت إتفاقية مصرية سودانية لتنفيذ مشروعات البنية الأساسية بالخرطوم بـ800 مليون دولار

وقعت مصر والسودان اليوم السبت على اتفاقيتى تعاون فى مجال مشروعات البنية الأساسية والصرف الصحى بولاية الخرطوم، بقيمة إجمالية تصل إلى نحو 800 مليون دولار، وذلك فى إطار بروتوكولات التعاون المشترك بين البلدين، لتنفيذ مشروعات تستهدف تطوير وتحسين البنية التحتية بالسودان الشقيق.

وقع الاتفاقية عن الجانب السودانى وزير البيئة والغابات حسن عبد القادر هلال، وعن الجانب المصرى رئيس مجلس إدارة “مجموعة شركات لقمة العالمية” أحمد لقمة، بحضور السفير المصرى بالخرطوم أسامة شلتوت.

وقال السفير أسامة شلتوت إن اتفاقيات التعاون المشترك بين الشركات المصرية والسودانية تأتى فى إطار العلاقات الاقتصادية والاستثمارية التى تشهد تناميا مستمرا خلال الفترة الأخيرة، بما يعود بالنفع على شعبى وادى النيل فى مصر والسودان، مشيرا إلى أن حجم الاستثمارات المصرية المباشرة بالسودان تصل إلى نحو 11 مليار دولار، منفذ منها على أرض الواقع نحو مليار دولار فقط، لافتا إلى أن المرحلة المقبلة ستشهد مزيدا من الاستثمارات المصرية بالسودان.

وأضاف إنه تم الاتفاق بين ولاية الخرطوم ومجموعة شركات لقمة العالمية على إسناد كافة مشروعات البنية التحتية للمجموعة المصرية، مشيرا إلى أن ولاية الخرطوم تعد أكبر الولايات السودانية كثافة سكانية حيث يصل عدد سكانها نحو 8 مليون نسمة، وتعانى من مشاكل فى شبكة الصرف الصحى منذ فترة نظرا لتعثر عمليات التمويل لمثل تلك المشروعات.

وأشار السفير شلتوت، إلى أنه تم اليوم السبت بحضور مساعد الرئيس السودانى موسى محمد أحمد، افتتاح مشروع خط الضخ الناقل لمياه الصرف الصحى من “محطة 21 القوذ” إلى محطة “المعالجة 30 بالأزهري”، الذى نفذته مصر من خلال مجموعة شركات لقمة العالمية، بتكلفة تصل إلى نحو 47 مليون جنيه سودانى، بالتعاون مع شركة “سريال” السودانية للطرق والجسور التابعة لوزارة البنية التحتية والمواصلات بولاية الخرطوم، تحت رعاية والى الخرطوم عبد الرحمن الخضر، وذلك فى إطار اتفاقية التعاون الموقعة بين الشركتين المصرية والسودانية.

وأوضح السفير المصرى أن المشروع يبلغ طوله 10 كيلو مترات من شبكات الصرف الصحى، ممتدة من وسط الخرطوم حتى منطقة “سوبا”، مؤكدا أن مجموعة الشركات المصرية “لقمة العالمية” تمكنت من الانتهاء من تنفيذ المشروع قبل الموعد المحدد للتسليم بثلاثة أشهر، وحظيت بإشادة المسئولين السودانيين نظرا لسرعة الإنجاز ودقة التنفيذ للمشروع.

التعليقات