مصر الكبرى

01:46 مساءً EET

اجتماع لشيخ الأزهر وبيت العائلة بالأقصر لبحث مصالحة أحتواء الأحداث الطائفية بالضبعية

يلتقى فضيلة الامام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر بعد الغدالأربعاء وأعضاء بيت العائلة المصرية فى الأقصر لبحث احتواء الأحداث الطائفية بنجع حسان وقرية الضبعية غرب المدينة ، وسبل اتمام المصالحة بشكل نهائى ، ويحضر الاجتماع الذى يعقد بساحة الشيخ الطيب فى غرب الأقصر رجال الدين الاسلامى والمسيحى ورموز القبائل .

الى ذلك يعقد بيت العائلة بمحافظة الأقصر اجتماعا موسعا غدا الثلاثاء بحضور رموز الدين الاسلامى والمسيحى ورموز القبائل بهدف احتواء الأحداث التى شهدتها منطقة نجع حسان بقرية الضبعية فى غرب الأقصر وقتل فيها المواطن القبطى شهيد مسيمس صرافين 35  ، وذلك بعد يوم واحد من نظر محكمة جنايات الأقصر لقضية مقتل 4 أقباط ومسلم وحرق منازل فى أحداث شهدتها المنطقة قبل عامين ، والمتهم فيها 48 شخصا .
وفيما تواصل  قوات الشرطة فى الأقصر باشراف اللواء حسام المناوى مدير الأمن فرض اجراءات أمن مشددة فى محيط منطقة نجع حسان بقرية الضبعية وبداخلها خشية تفجر أى أحداث جديدة ، كما تتواصل أعمال البحث عن المتهم الثانى فى حادث مقتل المواطن شهيد مسيمس بعد نجاح رجال المباحث باشراف اللواء عصام الدسوقى مدير المباحث فى القبض على المتهم الأول فى الحادث قبل دفن جثمن القتيل وبحوزته بندقية الية وخزنتين لطلقات الرصاص .
تضاربت تصريحات الأقباط والمسلمين من أبناء القرية بشأن الأزمة ، حيث كشفت مصادر قبطية عن اضطرار خمس اسر قبطية من عائلات ” اميل ورومانى وشحات وعدلى ” لمغادرة مساكنها المجاورة لمنزل القتيل المسيحى شهيد مسيمس خشية تعرضهم لاعتداءات ، وقالت مصادر فى القرية الى أن سبب تجدد الأزمة يرجع الى رفض الأقباط للمصالحة فى الأحداث السابقة ، ,ان أقباط القرية يعيشون فى القرية بشكل طبيعى حتى اليوم ، وأن من غادر القرية من الأقباط يعدون على اصابع اليد وغادروها بقرار منهم .