عين ع الإعلام

11:33 مساءً EET

اعلامى لمؤسسة الرئاسة “عاوزين نتغدى والرئاسة ترد عليه ….

تسبب‭ ‬الإعلامي‭ ‬عمرو‭ ‬عبد‭ ‬الحميد‭ ‬في‭ ‬حالة‭ ‬من‭ ‬الاستياء‭ ‬داخل‭ ‬مؤسسة‭ ‬الرئاسة‭ ‬بسبب‭ ‬تعليقه‭ ‬الذي‭ ‬اعترض‭ ‬فيه‭ ‬على‭ ‬عدم‭ ‬تقديم‭ ‬الطعام‭ ‬للصحفيين‭ ‬والإعلاميين‭ ‬المصريين‭ ‬والروس‭ ‬أثناء‭ ‬تغطية‭ ‬المؤتمر‭ ‬الصحفي‭ ‬المشترك‭ ‬للرئيسين‭ ‬فلاديمير‭ ‬بوتين‭ ‬وعبد‭ ‬الفتاح‭ ‬السيسى‭

.‬
وأكد‭ ‬مصدر‭ ‬رئاسى‭ ‬أن‭ ‬مؤسسة‭ ‬الرئاسة‭ ‬فوجئت‭ ‬بانتقادات‭ ‬عبد‭ ‬الحميد‭ ‬التي‭ ‬جاءت‭ ‬في‭ ‬غير‭ ‬محلها،‭ ‬لأنه‭ ‬من‭ ‬غير‭ ‬المعتاد‭ ‬أن‭ ‬تقدم‭ ‬مؤسسة‭ ‬الرئاسة‭ ‬الطعام‭ ‬لمراسلي‭ ‬الصحف‭ ‬والقنوات‭ ‬التليفزيونية‭ ‬المنتدبين‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬مؤسساتهم‭ ‬الإعلامية‭ ‬لتغطية‭ ‬فعاليات‭ ‬مؤسسة‭ ‬الرئاسة،‭ ‬وهى‭ ‬قواعد‭ ‬تتبعها‭ ‬الرئاسة‭ ‬منذ‭ ‬عهد‭ ‬الرئيس‭ ‬الأسبق‭ ‬حسنى‭ ‬مبارك،‭ ‬حيث‭ ‬لا‭ ‬يتم‭ ‬إعداد‭ ‬الطعام‭ ‬بمؤسسة‭ ‬الرئاسة‭ ‬إلا‭ ‬في‭ ‬مأدبة‭ ‬الغذاء‭ ‬التي‭ ‬تعقد‭ ‬على‭ ‬شرف‭ ‬الرؤساء‭ ‬والملوك‭ ‬الضيوف‭ ‬فقط.
‬وأضاف‭ ‬المصدر‭ ‬أن‭ ‬المؤسسة‭ ‬تقوم‭ ‬بإجراءات‭ ‬تقشفية‭ ‬لترشيد‭ ‬الإنفاق‭ ‬حتى‭ ‬إن‭ ‬الرئيس‭ ‬وطاقم‭ ‬مساعديه‭ ‬لا‭ ‬يتناولون‭ ‬طعامًا‭ ‬معدًا‭ ‬بمطبخ‭ ‬القصر‭ ‬الرئاسى،‭ ‬ويتحملون‭ ‬نفقات‭ ‬وجباتهم‭ ‬بشكل‭ ‬شخصى‭ ‬وكذلك‭ ‬الموظفون‭ ‬وكل‭ ‬العاملين‭ ‬بالقصر‭ ‬الذين‭ ‬يعمل‭ ‬بعضهم‭ ‬لأكثر‭ ‬من‭ ‬12‭ ‬ساعة‭ ‬يوميًا،‭ ‬كما‭ ‬لا‭ ‬يتم‭ ‬تقديم‭ ‬أي‭ ‬طعام‭ ‬بالاجتماعات‭ ‬الدورية‭ ‬التي‭ ‬يعقدها‭ ‬الرئيس‭ ‬مع‭ ‬الحكومة‭ ‬والوزراء‭ ‬والتي‭ ‬يتخطى‭ ‬بعضها‭ ‬6‭ ‬ساعات‭.‬
من‭ ‬جانب‭ ‬آخر،‭ ‬أثارت‭ ‬الانتقادات‭ ‬التي‭ ‬وجهها‭ ‬عبد‭ ‬الحميد‭ ‬استياء‭ ‬محررى‭ ‬الرئاسة‭ ‬المعتمدين‭ ‬خاصةً‭ ‬أن‭ ‬أحدًا‭ ‬لم‭ ‬يفوضه‭ ‬للحديث‭ ‬باسمهم،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬أنه‭ ‬غير‭ ‬معتمد‭ ‬رسميًا‭ ‬لدى‭ ‬الرئاسة‭.‬

التعليقات