مرأة

11:07 صباحًا EET

الملتقى الاعلامى لبرنامج ” هى” تحت شعار ” هى بين التمكين والتقويض فى مصر”

لقد لعبت الحركة النسوية المصرية الدور الاعظم فى تمكين المرأة وتعزيز مكانتها فى المجتمع من خلال توليها المناصب القيادية والتنفذية الفعالة ، فالجميع يعلم علم اليقين حجم المسئولية الملقاه على عاتق المرأة المصرية وخاصة بعد دورها المشرف والبارز فى ثورتى 25 يناير و30 يوينو. 

 

وفى ظل الاحداث السياسية المتلاحقة التى تشهدها جمهورية مصر العربية والتى ستتوج بمشاركة المرأة فى الانتخابات البرلمانية المزمع عقدها فى مطلع شهر مارس القادم، وايمانا من برنامج “هى” بان للمرأة المصرية دور هام وفعال فى شتى المجالات، يطلق البرنامج الملتقى الاعلامى فى يوم الثلاثاء الموافق 17 فبراير 2015 فى تمام الساعة السادسة مساء تحت عنوان”هى بين التمكين والتقويض” حيث يتيح الملتقى الفرصة لبناء جسور للتعاون والتواصل بين البرنامج و الجهات والمؤسسات والافراد المهتمين بقضية تمكين المراة ودعم المراة القيادية بالمجتمع المصرى. بالاضافة الى إتاحة الفرصة للسيدات القائدات المشاركات ببرنامج (هى)لإقامة حوار فعال وبناء مع السادة الخبراء المتحدثين حول موضوع الملتقى فى مناخ يتسم بالموضوعية وإحترام الاخر وذلك من خلال عرض وجهات نظر الخبراء المختصين فى مجالات ( التنمية الاجتماعية ، القوانين المدنية ، الجوانب الدينية والفقهية ) فيما يتعلق بالمرأة القيادية وزيادة مشاركتها فى الشان العام.

ويندرج المتلقى تحت نطاق الانشطة التثـقيفية ثنائية المراحل، المرحلة الاولى هى اقامة الملتقى تحت عنوان “هى بين التمكين والتقويض” ، تليهاالمرحلة الثانية وهى الدعوة للمشاركة فى مائدة مستديرة تضم عدد خمسه وعشرون (25) من السيدات المشاركات فى برنامج “هى” واللاتى شاركن فى الملتقى لتداول وتحليل ما تم طرحه فى الحلقة والتوصل الى صياغة اوراق سياسات عامة معنية بقضية هى بين التمكين والتقويض وستعتمد هذه الاوراق على اهم المخرجات من المحاور المختلفة للملتقى.

ومن جانبها صرحت الاستاذة منال سمرة المنسق الوطنى لبرنامج “هى” بمصر ان ” الملتقى الاعلامى يمثل حلقة وصل فعالة بين السيدات المشاركات بالبرنامج واللاتى إكتسبن خبرة فى مجال رسم السياسات العامة وبين السادة المتخصصين فى عدة محاور منها على سبيل المثال مكانة المرأة فى الشرائع السماوية، بالاضافة الى مستجدات تطور حقوق المرأة على مستوى التشريعات المدنية والمشاركة السياسية”.

كما أكد الاستاذ احمد عبد الواحد المدير الإقليمى للبرنامج انه “من خلال الفاعليات الاعلامية واللقاءات الترويجية المتعددة، سيتمكن برنامج “هى” من نشر رسائله البنائة فى دعم وتعزيز دور المرأة العربية فى صياغة السياسات العامة على المستوى السياسى والاجتماعى والإقتصادى وعلى الصعيد المحلى والاقليمي”

التعليقات