الحراك السياسي

11:42 مساءً EET

تصريح شديد اللهجة من قطر لمصر …بعد ادانتها فى مجلس الامن

قال مصدر مسؤول في وزارة الخارجية القطرية، إن قطر استدعت سفيرها لدى القاهرة، للتشاور على خلفية تصريح مندوب مصر لدى جامعة الدول العربية.

 
وقال مدير إدارة الشؤون العربية في وزارة الخارجية القطرية لصحيفة “الشرق” القطرية إن بلاده شجبت وإدانانت العمل الإجرامي، الذي أودى بحياة 21 مواطنًا مصريًا في ليبيا، لكنه اعتبر أن ما جاء على لسان مندوب مصر ، السفير طارق عادل، جانبه الصواب والحكمة ومبادئ العمل العربي المشترك.
 
وأضاف: “إذ تستنكر دولة قطر هذا التصريح الموتور، الذي يخلط بين ضرورة مكافحة الإرهاب وبين قتل وحرق المدنيين بطريقة همجية لم يلتفت لها مصدر التصريح»، حسب تعبيره.
 
وتابع “يجب عدم الزج باسم قطر في أي فشل تقوم به الحكومة المصرية لأن قطر داعمة وسوف تظل دائما داعمة لإرادة الشعب المصري واستقراره” حسب تعبيره
 
وأكد أن تحفظ دولة قطر الوارد على الفقرة التي صدرت في البيان الصحفي الصادر عن الاجتماع التشاوري لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى المندوبين الدائمين والمتعلق بالترحيب بالضربة الجوية، التي قامت بها القوات المسلحة المصرية، إنما جاء متوافقاً مع أصول العمل العربي المشترك الذي يقضي بأن يكون هناك تشاور بين الدول العربية قبل قيام إحدى الدول الأعضاء بعمل عسكري منفرد في دولة عضو أخرى لما قد يؤدي هذا العمل من أضرار تصيب المدنيين العزل.
 
واستطرد “فيما يتعلق بالتحفظ الوارد على البند الخاص برفع الحظر عن التسليح فإن موقف دولة قطر كان واضحاً في اجتماع وزراء الخارجية العرب بتاريخ 15 يناير 2015 من مبدأ عدم تقوية طرف على حساب طرف آخر قبل نهاية الحوار وتشكيل حكومة وحدة وطنية يكون لها الحق بطلب رفع الحظر بالنيابة عن الشعب الليبي الشقيق”، حسب قوله.