الحراك السياسي

01:14 مساءً EET

وزير خارجية قطر فى حديث للحياة اللندنية ” وكلام غير متوازن عن مصر “

قال وزير خارجية قطر خالد بن محمد العطية إن اتهام الرئيس المصري المعزول محمد مرسي بالتخابر مع قطر “كارثة” ، وأكد في الوقت نفسه أن بلاده لا تدعم جماعة “الإخوان المسلمين”.
وتعليقا على محاكمة مرسي بتهمة التخابر مع قطر ، قال في حوار مع صحيفة “الحياة” اللندنية نشرت الجزء الأول منه اليوم الخميس :”إذا كان التعامل مع دول عربية شقيقة يعتبر تخابرا ، فهذه كارثة”.

 ورفض وزير الخارجية القطري ما يقال عن موقف قطري مناوئ للرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ، وقال إن “الدوحة ظلت تدعم القاهرة منذ ثورة 25 كانون ثان’يناير ، ولا تزال ملتزمة باتفاقاتها مع مصر بعد الثورة المصرية وقبل مجيء الإخوان المسلمين إلى الحكم”.

وأضاف أن قطر “تدعم مصر لأجل مصر ، ولأنها تؤمن بأن بقاء مصر قوية سينعكس إيجابا على الوطن العربي”.

وأكد أن “الودائع القطرية لا تزال تدعم الاقتصاد المصري”. وكشف أن “الدوحة أرسلت في عهد الرئيس السيسي خمس شحنات عملاقة من الغاز القطري هبة للشعب المصري بتوجيه من أميرها”.

واتهم وزير خارجية قطر الإعلام المصري بتأجيج الحزازات مع قطر ، مشيرا إلى أنه استقبل مسؤولا مصريا قدم دعوة إلى قطر لحضور القمة الاقتصادية لدعم مصر ، لكنه فوجئ بمسؤول مصري آخر يُسأل في مقابلة تلفزيونية إن كانت قطر دعيت إلى المؤتمر ، فأجاب :”ما سمعتش”! ولم يقطع الوزير القطري بحقيقة الموقف من استضافة قادة جماعة الإخوان المسلمين المصرية في الدوحة.

وأكد أن من غادروا هم الذين بادروا بمغادرة قطر ، وقال إنهم يستطيعون في أي وقت أن يغادروا ويعودوا، “فهذه تعتبر بلدهم”.

ورفض العطية اتهام بلاده باستخدام قناة “الجزيرة” ذخيرة للضغط على دول عربية ، مؤكدا أن القناة مستقلة في إدارتها.

وقال إن مشاهد “الجزيرة” لو لم تعجبه مادتها ، فعليه أن ينتقل إلى قناة أخرى : “فهو ليس مجبورا أن يرى الطلقة آتية إليه”.

التعليقات