حوادث

12:04 مساءً EET

مفاجأة اثناء نظر قضية “أحداث الأزهر” تتسبب فى تاجيلها

 استكملت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة برئاسة المستشار صلاح رشدي، أولى جلسات القضية على  76 متهمًا، من بينهم المصور الصحفي أحمد جمال زيادة و14 فتاة، وذلك في ضوء اتهامهم بأحداث الشغب التي شهدتها جامعة الأزهر في ديسمبر 2013.
 
 وقامت المحكمة بإخراج بعد المتهمين بعد بدء الجلسة في الواحدة والثلث ظهرا وقالت أن المتهم محمدود الشرابي مخلى سبيله فلمذا جاء محبوس، ومثله المتهم عبد الرحمن محمد أبو الوفا، في أمر الإحالة ولكنه يأتي إلى المحكمه محبوس.

 
و قال الدفاع إن المتهمين مخلى سبيلهم في النيابة و لكن الداخلية لم تقم بتنفيذ القرار إلى الآن.
 
وأشارت المحكمة، إلى أن الفتيات المحبوسات وعددهم 14 لم يحضر أي منهم و لم يحضروا و مثلهم المتهمين 72 و 73 المحبوسين علي ذمة قضيه آخرى “الوراق ” موضحة أنه حدث خطأ لدي جهة التنفيذ من النيابة.
 
وطلب الدفاع بإخلاء سبيل جميع المتهمين المحبوسين وقال إن بالقضيه مصور صحفي وهو أحمد زيادة وتم تقديم أكثر من مرة للنيابه وقاضي المعارضات أنه كان يقوم بأداء عمله ولازال محبوس لمده 13 شهر كاملة والتمس من المحكمة اخذ إخلاء سبيله بعين الإعتبار.
 
وأكمل الدفاع أن المتهمين كانوا يخرجون من امتحاناتهم وتم القبض عليهم فردت المحكمة أنه حدث إتلاف أيضا وحرق للمنشآت  
 
كانت النيابة العامة، وجهت إلى متهمين تهماً تتعلق بقيامهم بتنظيم تجمهر الغرض منه الإتلاف العمدى للمتلكات العامة، والخاصة، بجامعة الأزهر، بالإضافة إلى قيامهم بتهديد موظفين عموميين، واستعراضهم القوة، وتلويحهم يالعنف وذلك في أحداث الشغب التي شهدتها الجامعة يوم 28 من ديسمبر العام قبل الماضى. 
 
 وعليه أجلت محكمه جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة برئاسة المستشار صلاح رشدي، أولى جلسات القضية المعروفة إعلاميًا بأحداث الأزهر” والمتهم فيها 76 من بينهم المصور الصحفي أحمد جمال زيادة و14 فتاة، لجلسة 4 مارس الجاري وذلك لعدم حضور المتهمين الفتيات ولإستماع لشهود الاثبات من ضباط الشرطة، وذلك في ضوء اتهامهم بأحداث الشغب التى شهدتها جامعة الأزهر فى ديسمبر 2013.

التعليقات