الحراك السياسي

07:27 مساءً EET

مفاجأة … داعش من اغنى دول العالم !!

كشفت دراسة أن “الشيخ أبو سعد الأنصاري”، المدير المالي لـ”داعش”، اعتمد مؤخرًا الميزانية السنوية الأولى للتنظيم، والتي قدرت بمليارى دولار أمريكي، فضلًا عن فائض في الميزانية يقدر بـ250 مليون دولار، وتؤكد الميزانية أن الدخل السنوي لداعش يقدر بربع مليار دولار، أي أكثر مما توقعه الخبراء سابقًا، خاصة وأن غالبية إيرادات التنظيم تأتي من مبيعات النفط، ومدفوعات الفدية والابتزاز ونهب وبيع الآثار القديمة.

وأضاف الأنصاري، أنه سيعطي مرتبات شهرية للفقراء والمعاقين والأيتام والأرامل وأهالي الشهداء الذين لقوا حتفهم جراء الهجمات التي شنتها قوات التحالف العراقي، متابعًا: “الموازنة المقررة هي مليار دولار لكل مناطق الخلافة في العراق وسوريا، وسيتم توزيع فائضها المتوقع والبالغ 250 مليون دولار على الجانب الحربي، بمقدار مليار و750 مليون دولار مصري، حيث يوجد فارق حوالي 29 مليار دولار عن ميزانية الجيش المصري.

وحول موازنة داعش، قال الخبير بشؤون الجماعات المسلحة بالعراق فؤاد علي، في تصريحات صحفية، إن التنظيم باتت لديه مصادر دخل كثيرة، لا يمكن تجاهلها ومنها النفط والإتاوات والزكاة والصدقات من التجار الذين يدفعونها مكرهين، فضلا عن هجماته على القوات الأمنية والقواعد العسكرية والقوافل التي تحوي مرتبات موظفي الدولة، كما أنه استولى عند دخوله الموصل وتكريت والفلوجة و13 مدينة أخرى، على الأموال الموجودة في 62 مصرفا حكوميا وأهليا.

واعتبر علي، أن إعلان موازنته بملياري دولار قليل بما حققه التنظيم مؤخراً، مبينا أن أغلب إنفاقه يذهب على مرتبات المقاتلين والبالغة بين 500 إلى 650 دولار شهرياً لكل مقاتل بمعدل 4200 جنيه شهريًا، فضلا عن وجبات الطعام اليومية والمساعدات التي يقدمها في المدن ضمن محاولاته كسب المواطنين.

فيما أصدر الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية القانون رقم 143لسنة 2014 باعتماد الحسابات الختامية للعام المالي 2013/2014، والتي أعدتها وزارة المالية وتضمنت 824.375 مليار جنيه حجم استخدامات الموازنة العامة، وأظهر القانون الذي أصدره الرئيس تحقيق مصر رلإيرادات عامة بنحو 461.743 مليار جنيه وعجز كلي بقيمة 255.4 مليار جنيه، ويتقاضى الموظف 1200 جنيه شهريًا.