تحقيقات

09:16 مساءً EET

مرور عشر سنوات على رحيل “فتي الشاشة الأسمر”

 

 
 
فنان مصري راحل، اسمه بالكامل “أحمد زكي عبد الرحمن”، ولد يوم 18 نوفمبر عام 1949م في مدينة الزقازيق بمحافظة الشرقية، هو الابن الوحيد لأبيه الذي توفى بعد ولادته فتزوجت أمه بعد وفاة زوجها وتربى مع جده, تخرج من قسم التمثيل والإخراج بالمعهد العالي للفنون المسرحية عام 1973م بتقدير امتياز.
تزوج الفنان “أحمد زكي” مرة واحدة فقط كانت من الفنانة الراحلة “هالة فؤاد”، وأنجب منها ابنه الوحيد “هيثم” الذي اتجه أيضاً إلى التمثيل، واستكمل دور والده في فيلم “حليم” عقب رحيله.
ظهرت موهبة “أحمد زكي” في التمثيل مبكراً وانضم إلى فرقة التمثيل المدرسي بمراحله المختلفة، وعندما التحق بمعهد الفنون المسرحية بدأت موهبته الفنية تنتعش تدريجياً فقام بالمشاركة أثناء دراسته في مسرحية “هالو شلبي” مع الفنان عبد المنعم مدبولي، وعقب تخرجه اختاره المخرج جلال الشرقاوي ليشارك في مسرحية “مدرسة المشاغبين” عام 1973م.
بدأت بعد ذلك مرحلة فنية جديدة تتسلل لحياة “أحمد زكي” خاصةً عقب تألق نجمه حتى أصبح أحد العلامات المتميزة في العالم الفني، وذلك لتنوع الأدوار التي يقدمها وتعدد الأشكال الفنية التي ظهر بها سواء الكوميدي أو التراجيدي أو أفلام الحركة والإثارة، مما جعله فنان شامل مرن متمكن من تجسيد كافة الأدوار.
علي الرغم من تميز “أحمد زكي” في التلفزيون والمسرح، إلا أن السينما حظيت بنصيب الأسد في مشواره الفني لقدرته الهائلة علي تجسيد العديد من الشخصيات الهامة التي أثرت في الحياة المصرية والعربية ومنها فيلم ” ناصر 56” الذي جسد به شخصية الرئيس المصري الراحل “جمال عبد الناصر”، وفيلم “أيام السادات” مستعرضاً شخصية الرئيس الراحل “محمد أنور السادات”، ولاقي الفيلمان الكثير من النجاح نظراً لقدرته العالية في التعمق في الشخصية محاولاً إبراز جميع جوانبها وأدق تفاصيلهاومنها عمقه في الأداء كان يجعله يقوم بالمستحيلات من أجل شخصية يجسدها، ولأنه أستاذ التشخيص كان الفنان الراحل أحمد زكي يرفض تحت أي ظرف أن يستعين بدوبلير لأداء المشاهد بدلًا منه، لأنه كان يعرف أن الجمهور سيعلم الحقيقة، فكان يحترم عقليته.
في عام 1981، عندما كان زكي يصور «موعد مع العشاء» مع السندريلا سعاد حسني رفض أن يستعين بدوبلير وأذهل المشاركين في الفيلم، وعلى رأسهم المخرج محمد خان عندما أصر على أن يصور بنفسه مشهد داخل ثلاجة الموتى، وصمم أن يعيد المشهد عدة مرات حتى يصل إلى المشاهد بمصداقية.
دقائق قضاها الفنان الراحل أحمد زكي داخل الثلاجة، تلك الدقائق التي كانت الأطول بالنسبة له، حيث أعاد المشهد أكثر من مرة لتدخل عليه سعاد حسنى  وترفع الغطاء عن وجهه وتتعرف عليه، فقال عنها: «أحسست بأن أعصابي كلها تنسحب وكأنما توقفت دقات قلبي وأنا أحاول تمثيل لقطة الموت.. وقد ضغطت على قدمي بشدة لأنبه أعصابي وأنذرها».
وأثناء تصويره فيلم «طائر على الطريق»، كان هناك مشهد يستدعي أن يسبح فيه الفتى الأسمر بينما كان لا يجيد السباحة، وأخبره مخرج الفيلم محمد خان، أنه لا مفر من الاستعانة بدوبلير، وفوجئ المخرج بأن زكي اختفى لمدة أسبوعين ثم جاءه وأخبره أنه يستطيع أن يعبر المانش، فنظر إليه خان ولم يتعجب مما فعله.
ومن أبرز أعماله السينمائية: أبناء الصمت – “شفيقة ومتولي” – “الباطنية” – “عيون لا تنام” – “الراقصة والطبال” – “النمر الأسود” – “الحب فوق هضبة الهرم”- “البيه البواب” – “زوجة رجل مهم” – “ضد الحكومة” – “كابوريا” – “أيام السادات”، بينما كان فيلم “حليم” هو آخر أفلام الراحل أحمد زكي والذي قام بتمثيله أثناء فترة مرضه الشديدة.
كما قدم فتى الشاشة الأسمر – كما أطلق عليه النقاد – عدد من الأدوار التلفزيونية المتميزة أبرزها مسلسل “الأيام” الذي جسد من خلاله قصة حياة الأديب الكبير طه حسين، والمسلسل الدرامي الاستعراضي “هو وهي”، بالإضافة إلي عدد من الأدوار المسرحية أهمها “مدرسة المشاغبين” و”العيال كبرت”.
نال الفنان “أحمد زكي” العديد من الجوائز والتكريمات خلال مشواره الفني حيث حصل علي جائزة مهرجان الإسكندرية عن فيلم “امرأة واحدة لا تكفي” عام 1989م، وجائزة مهرجان القاهرة السينمائي عن فيلم “كابوريا” 1990م، كما حصل على جائزة أحسن ممثل عن فيلم “أيام السادات” عام 2001م، وجائزة مهرجان القاهرة السينمائي الدولي عن فيلم “معالي الوزير” عام 2002م.
بالإضافة إلي وسام الدولة من الطبقة الأولى – منحه الرئيس المصري السابق مبارك – كنوع من التكريم عن أدائه في فيلم “أيام السادات”، واحتكاره لجوائز أفضل ممثل مصري عدة أعوام متلاحقة.
في يوم 27 مارس 2005م توفي الفنان “أحمد زكي” إثر صراع طويل مع مرض سرطان الرئة، حيث دخل المستشفى في حالة صحية حرجة نتيجة لمضاعفات الورم السرطاني في صدره وانتشاره إلى الكبد والغدد اللمفاوية في البطن, وتم تشييع جثمانه إلى مقبرته بمدينة السادس من أكتوبر التي اشرف بنفسه على بنائها. 
 
 
 
 
 

 

التعليقات