سياحة وسفر

12:40 مساءً EET

بعد”الاضطرابات السياسية والأمنية ” السياحه تنتعش فى مصر

 
نشرت جريدة واشنطن بوست الأمريكية قبل عدة أيام مقالا عن عودة حركة السياحة إلي مصر بعد أربع سنوات من الاضطرابات السياسية والأمنية في أعقاب ثورتيّ 25 يناير و30 يونيو.

 

 

أشار المقال إلي أن عدد السائحين الوافدين إلي مصر قد بلغ الذروة عام 2010، حين وصل عدد السائحين إلي ما يزيد عن 14 مليون سائح، إلا أن الفترة منذ بداية عام 2011  شهدت تراجعا حادا في النشاط السياحي، علي خلفية الأحداث السياسية التي مرت بها البلاد، وإصدار عدد من الدول إرشادات سفر لمواطنيها  تحذرهم من السفر إلي مصر، إلا أن الفترة التالية لانتخاب السيسي رئيسا للجمهورية شهدت بدايات العودة للحركة السياحية الطبيعية وإن كان بشكل متدرج، حيث بدأت الدول في تخفيف تحذيرات السفر الخاصة بمصر، وبدأت الأفواج السياحية تعود مجددا، كما أكد عدد من خبراء السياحة أن مصر أصبحت الآن أكثر أمنا من ذي قبل.

 

 وتروي كاتبة المقال أندريا زاكس تفاصيل الرحلة التي قامت بها إلي مصر مؤخرا،  حيث لمست روح التفاؤل التي يشعر بها المصريون خاصة العاملين في قطاع السياحة، بالتزامن مع العمل الجاد في عدد من المشروعات القومية المرتبطة بالسياحة، مثل المتحف الذي يتم بناءه تحت الماء في الإسكندرية، ومشروع تطوير المتحف المصري بالقاهرة، وتشييد ما يقرب من 2100 ميل من الطرق، كما ألمح مسئولون أنه سيتم قريبا إعادة افتتاح مقبرة نفرتاري في الأقصر والمغلقة منذ عام 2003.

 

 كما سجلت الكاتبة إعجابها بما قامت بزيارته من معالم في كل من الأقصر وأبوسمبل، والذي شهدت فيه الاحتفال السنوي بتعامد الشمس علي وجه رمسيس بحضور أعداد غفيرة من السائحين. كما زارت ميدان التحرير بالقاهرة، والتقت كذلك معلمة طبخ مصرية تعرفت من خلالها علي مختلف أنواع الأطعمة المصرية الشهية والمحببة للسائحين.

 

 

 

التعليقات