صحة

12:49 مساءً EET

بالصورة .. تركيب رأس إنسان على جسد آخر

ذكرت بعض المصادر الصحفية البريطانية أن رجلاً مصاباً بداء عضال جعله مشلولاً تماماً، سيخضع لعملية زرع رأسه على جسد صحيح من متبرع.

ونقلت صحيفة “دايلي ميل” البريطانية  عن المريض “فاليري سبيريدونوف” أنه مستعد لوضع ثقته في الجراح الإيطالي المثير للجدل الدكتور سيرجيو كانافيرو الذي يدعي أنه يستطيع أن يقطع رأسه ثم يوصله بجسد صحيح.

وقال “سبيريدونوف”، وهو مهندس كومبيوتر روسي في الثلاثين من العمر: قراري نهائي ولا أنوي تغييره، أريد فرصة الإحساس بجسد جديد قبل أن أموت.

وأضاف: هل أنا خائف؟ طبعاً بالتأكيد.. لكن الجراحة ليست مخيفة فحسب، بل مثيرة جداً للاهتمام. لكن يجب أن يفهم الناس أنه ليس لدي فعلاً خيارات كثيرة، وإذا لم أجرب هذه الفرصة فسيكون مصيري محزناً فعلا، لأن وضعي يزداد سوءاً مع الوقت.

يذكر أن الرجل الذي يعيش في مدينة فلاديمير على بعد 120 كيلومتراً شرق موسكو، يعاني من مرض “وردينغ-هوفمان” الذي يصيب العضلات بالضمور ويؤدي إلى الوفاة عندما يطال القصور الأعضاء الرئيسية مثل القلب.

وكان الدكتور الإيطالي كانافيرو قد تحدث مع سبيريدونوف عبر الإنترنت، لكنهما لم يلتقيا بعد، ولم يراجع الجراح سجلاته الطبية.

وأبلغ كانافيرو وسائل الإعلام أنه تلقى بريداً إلكترونياً ورسائل من أشخاص كُثر يستفسرون عن هذه الجراحة، لكنه شدد على أن الأولوية ستكون لمرضى الضمور العضلي.

وقال: أن كل التقنيات الضرورية لإجراء عملية زرع الرأس على جسد متبرع موجودة.

الجدير بالذكر هنا أن أولى الجراحات المماثلة أجريت على قرد قبل 45 عاماً، ثم أجريت عملية مماثلة مؤخرا على فأر في الصين.

وستبلغ كلفة العملية الجراحية التي تستمر 36 ساعة والتي لا يمكن إجراؤها سوى في أحدث المستشفيات، ما يزيد عن عشرة ملايين دولار.

635641631848044638 692e9

التعليقات