عرب وعالم

05:15 مساءً EET

قذاف الدم:أوروبا مسئولة عن كارثة غرق المهاجرين

شن أحمد قذاف الدم، نجل شقيق العقيد الليبى السابق معمر القذافى، هجومًا على الدول الغربية بسبب كوارث غرق سفن المهاجرين غير الشرعيين بالبحر الأبيض المتوسط في طريقهم إلى أوروبا، وأن القذافي كان يمنع مثل هذه الهجرات غير الشرعية إلى دول أوروبا.


وعبر الدم، في بيان له اليوم الخميس، عن شعوره بالأسى والألم الشديد بسبب هذه المأساة المستمرة منذ سقوط الدولة في ليبيا هي جزء من معاناه يومية يعيشها شعبنا منذ أربع سنوات، مؤكدًا أن الفوضى العارمة أصبحت عارًا سيلاحق الدول التي شاركت في تدمير القوات المسلحة الليبية في 2011، وكانت تذرف دموع

 

التماسيح على الديمقراطية وحقوق الإنسان وحماية المدنيين، واليوم توارت ولم نعد نسمع لها صوتا، بحسب صحيفة “ديلى ميل” البريطانية.


وأضاف الدم، أن ليبيا الآن تحكمها عصابات متطرفة إجرامية محاولة الهروب لأنها تعرف أنه لا مستقبل سياسيلها في ليبيا، مما دفعها إلى التحالف مع شياطين الارض من مهربي المخدرات وتجار البشر والمتاجرين بالدينوالسلاح الآلي والمافيا الدولية لكي تتمكن من البقاء على الأرض لأقصى مدى ممكن، وللأسف بعض الدول تدعم هؤلاء وتدافع عنهم وتمدهم بالسلاح وتستقبل قياداتهم، وتهمش القوى الأساسية في المجتمع الليبي والقبائلوالجيش والشرطة وحتى البرلمان المنتخب بل وتساوي بينهم بحجة أنهم أمر واقع، إن ذلك شيء مخجل.


وأوضح الدم، أن القذافي كان يدرك الخطر الحقيقي الواقع على الدول الأوروبية جيدًا وأسس منظمة الساحل والصحراء وقام بدعم الدول الإفريقية الفقيرة ووظف المليارات للاستثمار فيها وكان يبني المدارس والمستشفيات وكان يسمح للملايين من الأفارقة العمل والإقامة في ليبيا دون قيود، وكان يقدم النفط مجانًا في كثير من الأحيان لدعم الدول المجاورة.

التعليقات