عرب وعالم

08:57 صباحًا EET

حالة من الياس تنتاب الحوثيين ….

قالت مصادر سياسية يمنية لصحيفة “الوطن” السعودية، إن عددا كبيرا من الجنود لموالين للرئيس السابق علي عبدالله صالح، رفضوا مواصلة القتال مع اليمنيين، بعد الأخبار التي تواترت خلال الأيام الماضية عن مساعيه الحثيثة لإيجاد مخرج آمن له ولعائلته،

ما أشاع جوا من الإحباط وسط الجنود الموالين له الذين شعروا أن مشاركتهم في القتال باتت عبثية بعد محاولات فرار من كانوا يقاتلون لأجله إلى خارج البلاد.

 

 

 

وقالت المصادر:”انفضاض كثير من قادة الألوية العسكرية والجنود من التمرد، وإعلانهم الانحياز إلى جانب الشرعية الدستورية، دفع كثيرين آخرين إلى محاولة اتخاذ نفس الخطة والبحث عن مخرج ينقذهم من شبح الموت الذي يلاحقهم في كل لحظة”.

 

 

 

وأضافت المصادر “الأنباء المؤكدة التي تشير إلى أن صالح يبحث عن مخرج آمن له ولعائلته، تسببت في شيوع روح من اليأس وسط الجنود الذين كانوا يقاتلون لأجله، مراعاة لدوافع قبلية ومناطقية، وهؤلاء تحالفوا مع الحوثيين تنفيذا لتوجيهاته، وانسحبوا لهم من المواقع العسكرية التي كانوا فيها، وشاركوهم الاعتداء على المدنيين، إلا أن صالح ضرب بكل ذلك عرض الحائط، وسارع إلى التخلي عنهم.

 

 

 

وتابعت: “كما أن حليفه الحوثي يشعر أن صالح تخلى عنهم في منتصف الطريق، ومن شأن كل ذلك أن يعجل بنهاية التمرد إلى غير رجعة”.

 

 

 

وأشار المصدر إلى أن “صالح أجاد لفترة من الوقت اللعب على إيقاع كل المتناقضات، لكنه سقط لأنه تجاهل حقيقة أبجدية، هي أن الشعب لم يعد يطيق احتمال فساده وفساد المحيطين به”.

التعليقات