ثقافة

08:35 صباحًا EET

التفاصيل الكاملة للنسخة التاسعة من «سوق عكاظ»

أعلنت الأمانة العامة لسوق عكاظ، في بيان رسمي لها، صدر أمس، الإثنين، عن أن النسخة التاسعة من الجائزة هذا العام، والتي تنطلق نهاية شوال القادم بالطائف غرب السعودية، تشهد تنافس 441 متسابقاً، تقدموا بأعمالهم في جوائز السوق السنوية.

وهي الجوائز التي  تستهدف الشعراء والفنانين التشكيليين والخطاطين والمصورين الفوتوغرافيين من أنحاء الوطن العربي.

تشمل جائزة شاعر عكاظ، وجائزة شاعر شباب عكاظ، وجائزة الخط العربي، وجائزة التصوير الضوئي، وجائزة لوحة وقصيدة، التي تبلغ قيمتها الإجمالية 700 ألف ريال.

كما خصصت الأمانة جوائز في الحرف اليدوية والفلكلور الشعبي، سيتم منحها خلال فترة نشاط السوق، حيث سيطلب من المشاركين في جائزة الحرف اليدوية التقدم بأعمالهم لتتم معاينتهما من لجنة التحكيم، لتدخل في المناقسة في الجائزة البالغة قيمتها 500 ألف ريال، فيما ستشهد جائزة الفلكور الشعبي تنافس الفرق من محافظات منطقة مكة المكرمة في مسابقات يومية يحضرها محكمون، ويتم تتويج الفريق الفائز بجائزة قيمتها 180 ألف ريال.

وأوضحت الأمانة في بيانها أنه بإمكان المتقدمين لمسابقات جوائز سوق عكاظ تسليم أعمالهم عبر الموقع الإلكتروني الإلكتروني للسوق على شبكة الإنترنت، أو إرسالها عبر البريد ( ص.ب 4 الطائف 21944 )، مثمنا تفاعل الأندية الأدبية والمؤسسات الثقافية في السعودية والوطن العربي بتقديم مرشحيها للمشاركة في المسابقة.

وأشار البيان إلى أن لجان التحكيم لتقييم أعمال جوائز سوق عكاظ باشرت عملها لاستقبال الأعمال المرشحة في 28 شعبان الماضي، وفرزها وتقييمها بناء على المعايير المعتمدة والمعلنة مسبقا، تمهيدا لرفع الترشيحات النهائية إلى اللجنة الإشرافية التي يرأسها الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، وتضم في عضويتها كلا من وزيري التعليم، والثقافة والإعلام، ورئيس هيئة السياحة والآثار.

ويشكل سوق عكاظ اليوم معلما سياحيا في المملكة العربية السعودية، ورافدا مهما من روافد السياحة، إذ يقوم السوق اليوم في ذات المكان الذي يقع فيه سوق عكاظ التاريخي، ويقصده اليوم الكثير من السائحين لمشاهدة السوق كمعلم تاريخي ضارب في جذور الماضي، مازال يحتفظ بعبق التاريخ وبريق الحاضر، ويجد زائر السوق مفارقة تجمع بين التقنيات الحديثة التي تم توفيرها في مكان المهرجان مع جغرافية المكان وقيمته التاريخية الأصيلة التي تم تحديدها بعد دراسة الآثار المتاحة وتحديد الأودية والجبال وفق  الوثائق المدروسة بعناية لتحديد موقع السوق بدقة وبكفاءة علمية.

وتعد جوائز سوق عكاظ جوائز منافسة على مستوى الوطن العربي، وهي تغطي مساحة واسعة من الإبداع الفني إبتداء من الشعر مرورا بالفن التشكيلي والخط العربي وانتهاء بالفلكلور.

التعليقات