عين ع الإعلام

10:12 صباحًا EET

عمرو موسى: الأحداث الإرهابية تهدف لخلق الفوضى بمصر

 قال الدكتور عمرو موسى، المرشح لرئاسة الجمهورية السابق، إن الأحداث الإرهابية الأخيرة موجهة ضد استقرار مصر، واستئناف لسياسة الفوضى الخلاقة

التى عملت وتعمل على تهديد مصر بالأحداث الإرهابية التى تمت فى عدة دول أخرى.

جاء ذلك خلال المؤتمر الذى نظمه اتحاد كتاب مصر، مساء اليوم، باستضافة عدد من رؤساء النقابات المهنية لإعلان موقف موحد فى مواجهة الإرهاب.

وأضاف الدكتور عمرو موسى، أن بعض السياسات التى يتم تطبيقها فى المنطقة تستهدف وضع العالم العربى على طريق يحقق مصالح عالمية معينة، مشيرًا إلى أن ما أنجزته ثورة 30 يونيو قضى على مخطط أن تصبح مصر جزءا من حالة الفوضى العربية، مشددا على أنه يجب الانتهاء من تنفيذ خارطة طريقها كاملة، لأن ذلك سيساهم فى استقرار مصر.

وبالإشارة إلى الدستور المصرى قال الدكتور عمرو موسى، إنه يكفل الفصل بين السلطات وينظم الحياة العامة ويراعى حقوق المرأة والطفل بشكل يتناسب مع روح القرن العشرين، لافتًا إلى ضرورة أن يوضع شباب مصر على رأس أولويات مسئوليها لأنهم المستقبل.

وبخصوص الهجوم الذى يشنه البعض ضد الدستور، أكد الدكتور عمرو موسى أن الكمال ليس مطلوبًا أو موجودا لذلك من الجائز إجراء بعض التعديلات المناسبة فى الوقت المناسب.

وأضاف الدكتور عمرو موسى، أن الإرهاب يستهدف تدمير ما أراد المجتمع المصرى أن يعيد بناءه بعد ثورة 30 يونيو، موضحًا أن الدولة ليست المستهدفة فقط، ولكن المصريين أيضا، ودعا إلى ضرورة الاصطفاف لدعم الأمن فى مكافحة الإرهاب.

التعليقات