فن

07:41 صباحًا EET

التقرير المبدئي للطب الشرعي بعد تشريح جثة «بوبي كريستينا براون»

“عدم وجود إصابات بالغة أو سبب واضح لوفاتها”، ذلك ما قاله التقرير المبدئي للطب الشرعي لمقاطعة فولتن في ولاية جورجيا بأمريكا، بعد تشريح جثة بوبي كريستينا براون، التي توفيت الأحد الماضي إثر إصابتها بضرر لا علاج له بالمخ تعرضت له في يناير، وأكد التقرير، أن براون صاحبة الـ (22 عاماً)، لم تكن تعاني سابقاً من حالات مرضية مجهولة قد تكون ساهمت في وفاتها.

وقال أيضاً إنه أصدر مذكرات استدعاء للشهادة للمساعدة في جمع معلومات موثقة بشأن وفاتها، وسوف يجري مزيداً من الاختبارات التي من المتوقع أن تستغرق أسابيع عدة.

وتوفيت براون، الابنة الوحيدة لهيوستون والمغني بوبي براون، في مصح بمحيط أتلانتا، حيث أودعتها العائلة قبل شهر مضى بعدما يأست من تعافيها. وتوفيت بعد ستة أشهر من حادث غير واضح الملابسات، فقدت خلاله الوعي في حوض استحمام منزلها في أتلانتا.

وقال بوبي براون في أول تعليق له بشأن وفاة ابنته عبر بيان أصدره محاميه: “كيسي كانت وستظل ملاكاً، أشعر بصدمة الآن”.

وأضاف: “يجب أن تجد عائلتي وسيلة للتعايش مع روحها وتكريم ذكراها. خسارتنا لا يمكن تصورها. نشكر الجميع على الصلوات من أجل كيسي وعائلتنا ومشاطرتنا الأحزان”.

وقال مكتب الطب الشرعي في وقت سابق إن معرفة حقيقة ما حدث لبراون في يناير ستمثل تحدياً في ظل الفترة الزمنية الكبيرة بين حادث حوض الاستحمام ووفاتها، وعثر صديقها نيك جوردون وصديق له على براون فاقدة الوعي في حوض الاستحمام في 31  يناير.

وأقام القيِّم على ثروة براون الذي عيّنته المحكمة دعوى قضائية الشهر الماضي للمطالبة بتعويض قدره 10 ملايين دولار. وذلك بعد اتهامه جوردون بالتسبب في إصابات تهدد حياة براون وسرقة أموال من حسابها المصرفي عندما كانت في غيبوبة.

ولم توجه اتهامات جنائية لأحد في القضية التي أحيلت إلى مكتب المدعي العام لمقاطعة فولتن للنظر فيها باستفاضة.

التعليقات