عرب وعالم

07:49 مساءً EET

“داعش”..تواجه أزمة مالية كبرى!

أكدت مجلة نيوزويك الأمريكية اصطدام تنظيم داعش الإرهابي بأزمة مالية كبرى تسببت في إخفاقه في تحقيق حياة اقتصادية جيدة بمناطق حكمه بسوريا والعراق.

وأوضحت المجلة الأمريكية أن التنظيم يستغل كل ما يملكه من أموال لشراء السلاح ما يجعل الحياة الاقتصادية في مناطق حكمه شديدة الفقر إلى جانب سلسلة من الأحداث غير المتوقعة التي ساهمت في الأزمة المالية للتنظيم كالضربات الجوية المكثفة ضد معاقلهم بسوريا والعراق إلى جانب انخفاض أسعار النفط.

ونقلت المجلة عن السكان المحليين هناك أنهم يكافحون لدفع الضرائب والغرامات المالية التي يفرضها عليهم التنظيم الإرهابي، مشيرة إلى جماعة “موصليون” التي شكلها أبناء الموصل في العراق لمكافحة داعش حيث يعانون ارتفاع تكاليف الخدمات والكهرباء بالإضافة إلى الرعاية الصحية والنقل والمياه.

وأضافت نيوزويك: أن داعش تعتمد الآن على جمع الضرائب من المواطنين كمصدر للتمويل وجمع الأجور من الحكومات المركزية بدمشق وبغداد.

ويقدر الخبراء معدلات الضرائب التي يفرضها داعش على الحكومة بنسبة 50% من أموالها مما دفع مجلس الوزراء العراقي لوقف صرف رواتب العاملين لمنع داعش من تحصيل الضرائب منها.

التعليقات