آراء حرة

09:57 صباحًا EET

د. علاء الغندور يكتب: الوصفة النفسية والتربوية لتأهل لاعبى الزمالك لنهائى الكونفيدرالية

هذا المقال من أب لأبنائه اللاعبين وبدون أى تدخل فى شئون الجهاز الفني والتدريبي لنادى الزمالك والذى أكن له كل تقدير و احترام.. وكلامي هنا من الناحية النفسية والتربوية.

بداية.. أحب أن أؤكد ان التأهيل التدريبي الرياضي فى الملعب والتأهيل النفسي للاعبين فى الغرف المغلقة هما وجهان لعملة واحدة ومكملان لبعضهما البعض و لا يمكن ان يستغنى أحدهما عن الآخر للحصول على القمة الرياضية والنفسية للاعبى الزمالك.

أبنائى وأحبائى لاعبى الزمالك،

أولًا: أحب أن أشكركم وأهنئكم على مجهودكم الرائع طوال العام الطويل والذى قدمتم فيه جهدا رائعًا ومستوى اداءً مبهرًا وحققتم للزمالك بطولتي الدوري والكأس فى علم واحد وبعد غياب طويل.. كلنا يعلم مدى الإجهاد البدني والنفسى الذى حل بكم وكان الله فى عونكم.. كلنا نقدر ذلك.. لقد خسرتم مباراة النجم الساحلي فى تونس بخمسة أهداف وكنتم فى حالة نفسية وبدنية سيئة للغاية.. لأن حلاوة الانتصار على الأهلى ونشوة الفوز عليه والحصول على كأس مصر جعلتكم تصلون الى درجة من الإحساس المبالغ فيه بأنكم قادرون على الفوز بكأس الكونفيدرالية وبمنتهى السهولة ولقد صدقكم عقلكم الباطن وما زاد الطين بله هو فرحة جماهير الزمالك والأعلام والدنيا كلها وهو ما أعطى العقل الباطن لكم بأن الفوز على النجم أمر منتهى ووصل سقف توقعاتكم للفوز بالمباراة وبمنتهى السهولة إلى أقصى درجاته ولم تضعوا فى حساباتكم أى نتيجة أخرى و لا احتمال آخر بأن النجم سيلعب ويهاجم ويفوز ولذلك حدثت لكم صدمة مفاجئة بعد إحراز النجم هدفين فى أول عشر دقائق وهنا حدثت الدربكة وشلل مؤقت للمخ ولكنى ألتمس لكم العذر فى تواصل النشوة بالفوز والحصول على الدوري والكأس وعدم وجود وقت فاصل بينها وبين مباراة النجم أدى إلى هذه النشوة والتى كانت سببا فى الهزيمة ولكن.. انا ألتمس لكم العذر فى هذه الدربكة التى حدثت لكم.. لأن أى فريق فى العالم يصاب مرماه بهدفين فى أول عشرة دقائق يمكن أن يحدث له ما حدث لكم… يعنى بالبلدي انتم انخطفتم أو اتسرقت منكم المباراة فى ثواني.. على كل حال.. لقد خسرنا وانتهى الأمر.. وأى فريق فى العالم ممكن أن يتعرض لهذا الموقف وعليكم أن تنسوه.

والآن أمامنا مباراة العودة فى القاهرة.. هى مباراة الثأر من ضعفنا ومن هزيمتنا ومن الفريق الذى هزمنا والذى أظهرنا بشكل مخالف تماما لشكلنا ومكانتنا الحقيقية.. انتم الأبطال الحقيقيون.. انكم ابطال الدوري المصري 2015 والذى كان أصعب دورى منذ نشأته.. وفزتم بالكأس على منافسكم العنيد واحتفظتم بالكأس للمرة الثالثة على التوالي فى مباراة رائعة.. انكم أنتم الذين حطتمتم اسطورة أورلاندو الجنوب افريقى وفزتم عليه فى عقر داره 2/1 وفى مصر 4/1..إنكم الأبطال.. حتى لو تعرضتم لكبوة.. البطل يقع ولكنه يقوم ويستكمل مسيرة بطولاته.

بعد غد سوف تنزلون الى الملعب وتواجهون النجم الساحلي.. أريدكم أن تعتبروا أنكم خرجتم من البطولة وأنكم ستلعبون مباراة للشهرة وإثبات الوجود وتغيير الصورة السيئة جدًا عنكم والذى شاهدها العالم.. إنزلوا الملعب باسترخاء وبدون عصبية.. خلاص.. أنتم تلعبون مباراة بمزاج لإسعاد جماهيركم.. واعتبروها مباراة ودية رمضانية.. وكل واحد فيكم عايز ينال رضا المزز اللى بتشجع وأضحكوا واستمتعوا وخلوهم يستمتعوا.. يللا يا رجاله.. مين سيحرز الهدف الأول فى أول خمس دقائق ومن سيحرز الهدف الثانى فى أول عشر دقائق.. برافو عليكم.. برافو يا باسم.. برافو يا كهربا.. الله أكبر عليكم.. شفتم إزاي سهله وأسهل من شكة الدبوس.. يللا يا أولاد.. مين هيجيب الهدف التالت بعد ربع ساعة من المبارة.. أنا شايف والدة أيمن حفنى بتدعيله.. يللا يا أيمن خلّي والدتك تفرح.. برافو يا أيمن.. أحرزت الهدف الثالث.. مين يا أبطال هيجيب الرابع.. يللا يا مصطفى فتحى.. حبايبك بيدعولك.. يللا يا أبطال.. والله أبطال ونجوم وهتكسروا الدنيا.. كل الزملكاوية بتدعيلكم وكل مصر بتدعيلكم.. أنتم الجيل الذهبى للزمالك فى القرن ال 21.. يا ترى مين هيجيب الهدف الخامس.. يللا يا باسم.. خلّى ختامها مسك.. يللا يا كل أبطال الزمالك فرحونا بأهدافكم.. ده مجرد حلم وعايزكم تعيشوه بكل أحاسيسكم.. استرخوا فى البيت وعيشوا الحلم وتخيلوا أنفسكم وانتم تحرزون الأهداف حتى يصدق عقلكم الباطن ذلك ويساعدكم على تحقيقه وان شاء الله هتحققوه.

يللا يا رجالة.. دى مجرد مباراة وافتكروا أنكم فزتم على كل فرق تونس هنا وهناك قبل كده و لازم تكملوا سبحة الانتصارات على الفرق التونسية.. بس انتبهوا أن الفربق التونسى مش هيكون سهل وانه هيبذل قصارى جهده للمحافظه على فوزه.. وأنتم لازم تبهروا العالم بالأداء القوى.. المهم تلعبوا بروح الفانلة البيضاء.. العبوا بحب وبرجولة.. أنصبوا السيرك.. افتحوا مدرسة الفن والهندسة.. العالم كله هيشوف المباراة و لازم كلكم تكونوا على قدر المسئولية وتغيروا الصورة الغير حقيقية فى اللقاء السابق.. أنتم الأقوى والأفضل.. ولكن ده محتاج لأثبات حقيقي فى الملعب.. نهائى الكونفيدرالية يناديكم.. مطلوب منكم إرادة وعزيمة حقيقية لا تلين.. ملايين الزملكاوية عايزة تفرح.. فهل تبخلون عليهم بالفرحة الكبيرة.. والراجل الحديدى إللى تعب معاكم وحطم كل الصعاب ووفر لكم لبن العصفور إنه المستشار مرتضى منصور رئيس النادى.. هل تبخلون عليه بالفرحه؟ وهل تبخلون على فيريرا وكل الجهاز الفنى وأعضاء مجلس الادارة؟وهل تبخلون على أنفسكم ؟ وأهاليكم؟ ومحبيكم بالفرحة؟ إنها مجرد مباراة.. إلعبوا وأبذلوا كل جهدكم والتوفيق على الله ونحن معكم أيا كانت النتيجة.. يللا يا أبطال.. كلنا ندعو لكم بالتوفيق.. لازم يكون عندكم تهيئة نفسية بأنكم ستقاتلون حتى آخر لحظة فى المباراة وأن المباراة لن تكون سهلة بل صعبة للغاية وأن الفوز لن يأتى اإا بالروح القتالية العالية والتى بذلتموها كثيرا من قبل.. لقد حولتم الهزيمة فى كثير من المباريات إلى فوز عظيم وأنتم قادرين على تكرارها يا أبناء الزمالك المخلصين.. وتذكروا أن أجدادكم فازوا على الأهلى مرتين 6/0 وفازوا على ويستهام الإنجليزي 5/1 بعد شهر من فوز انجلترا بكأس العالم وكان ويستهام يضم 6 من منتخب إنجلترا.. فهل أنتم أقل منهم؟ أبدًا.. أنتم الجيل الذهبى للزمالك.. أنتم جيل البطولات.. كونوا عشاق النجاح ومدمني الحصول على البطولات.. إنها تناديكم.. وحتى لو خسرتم.. فعليكم ان تخسروا بشرف وبرجولة وبكرامة ولكن تذكروا دائما طعم الفوز وحلاوته وغلاوته.. تذكروا فرحة من حملوكم على الأعناق…إن معدن المصريين الأصيل يظهر دائمًا فى الأزمات.. إنها أزمة وأنتم يا أبطال تستطيعون تحويل الأزمة إلى فرصة عظيمة لتحقيق المستحيل.. و أنتم رجال المستحيل.. ربنا يوفقكم للفوز الكبير إن شاء الله.

د. علاء الغندور استشارى التأهيل النفسى والفكرى والسلوكى

التعليقات