محليات

09:00 صباحًا EET

النقل: تعاون مشترك بين مصر والصين فى مجالات السكك الحديدية

التقى الدكتور إبراهيم الدميري وزير النقل بالسفير الصيني لبحث سبل التعاون بين مصر والصين في مجالات السكك الحديدية بالقاهرة.

و شهد اللقاء توقيع مذكرة تفاهم خاصة بمشروع «خط سكة حديد السلام – الروبيكي – العاشر – بلبيس»، قام بتوقيعها ممثلا من وزارة النقل محمود جمال الدين مستشار وزير النقل للاستثمار وتطوير الاعمال والسيد ما جان جون الملحق التجاري والوزير المفوض للشئون الاقتصادية والتجارية في السفارة الصينية والسيد ليو جوان نائب الرئيس التنفيذي لشركة افيك الدولية الحكومية القابضة ممثلان عن الجانب الصيني حيث ابدى الجانب الصيني استعداده للانتهاء من التصميمات والدراسات النهائية لتنفيذ وانشاء هذا الخط على ان يتم تقديم عرض نهائي شامل التكلفة النهائية وتفاصيل وتوقيتات المشروع وتمويله بالكامل للحكومة المصرية من خلال الحكومة الصينية .

 واوضح وزير النقل أن خط السكة الحديد القائم حالياً ذومسارفردى ويعتبر وسيلة المواصلات الرئيسية التى تخدم منطقة ممرالجناح الشرقى، ويربط هذا الخط بين منطقة عين شمس بالقاهرة التى يخدمها خط المتروالأول ومدينة السويس، ويمرهذا الخط بعدد من المدن الجديدة التى تم انشائها فى هذه المنطقة ( مدينة السلام والعبور واحمد عرابي والشروق ومدينة بدر ثم الدخول الي مدينة العاشر من رمضان وحتي بلبيس) وذلك حتى منطقة الروبيكى أخر حدود هذا المحورالشرقى وبعدها ينطلق الخط إلى مدينة السويس، وتبلغ المسافة بين منطقة السلام / عين شمس ومنطقة الروبيكى نحو 45 كيلومتر.

 واكد وزير النقل أنه سبق إجراء العديد من الدراسات فى مجال تحليل ودراسة محور النقل للجناح الشرقى الا أن البنية الاساسية الحالية للنقل وكذا خدمات النقل المتوفرة غير كافية لخدمة المجتمعات العمرانية الجديدة شمال شرق مدينة القاهرة كما سيتم التنفيذ مباشرة بتحديث خط السكة الحديد القائم مع ازدواج المسار وهي عبارة عن خط سكة حديد ضواحى تقليدى مزدوج بطول نحو 80 كيلومتر بمسافة بينية بين المحطات تبلغ نحو5- 7 كيلومترعلى مدى الخط الرئيسى وبمحطات اكثر قربا ًللمحطات الواقعة داخل مدينة العاشرمن رمضان.

 وأضاف الدكتور الدميرى أنه بالنسبة لتشغيل القطار فسيتم استخدام تقنيات عالمية حيث سيكون اول قطار للجر الكهربائي في مصر بما يمثل نقلة تكنولوجية كبيرة في مجالات الجر في السكة الحديد .

 وأعلن الدميري أن المشروع يساهم في دعم (المؤسسات التعليمية والصناعية والتجارية على جانبي هذا المحور) كما يساهم في الحد من الحوادث وخفض معدلات تلوث الهواء والبيئة والتقليل في زمن الرحلة و توفير فى تكاليف تشغيل السيارات وان اجمالي الاستثمارات الخاصة بالمشروع سوف تصل الي نحو 800 مليون دولار

و صرح وزير النقل أن محورالنقل الشرقى للقاهرة يربط بين منطقة عين شمس بالقاهرة مع مدينة العاشرمن رمضان (شمال شرق مدينة القاهرة) بمسافة تقدربـ  45 كليومتر، خلال العقودالاخيرة تم انشاء العديد من المجتمعات العمرانية الجديدة على هذا الممربهدف تخفيض الضغط السكانى على مدينة القاهرة وتشجيع المواطنين على الاستقرار والإقامة خارج العاصمة، وقد بلغ عدد سكان التجمعات العمرانية المقامة على طول الممر نحو 600 ألف مواطن، ومعدل النموالسكانى السنوى المتوقع يصل إلى أكثرمن 13% ، ومن المتوقع ان تستوعب التجمعات الحضرية بهذا المحورنحو خمسة ملايين ساكن مع عام 2025 مما يفرض علينا البدء في تنفيذ هذه الخدمة فوراً بالاضافة لخدمات نقل البضائع على المحور الشرقي ككل .

التعليقات