الحراك السياسي

08:27 صباحًا EET

مصادر أمنية: تزايد الاتصالات بين إيران و«الإخوان»

أكد السفير بدر عبد العاطي المتحدث باسم الخارجية المصرية ، إن وزارة الخارجية استدعت رئيس بعثة رعاية المصالح الإيرانية في القاهرة، السفير مجتبى أماني، وأبلغته بضرورة التزام أعضاء البعثة بقواعد العمل الدبلوماسي، دون مزيد من التفاصيل.

ومن جانب آخر رصدت الأجهزة المصرية خلال الفترة الأخيرة تزايد الاتصالات بين دبلوماسيين يعملون في مكتب البعثة الإيرانية، وعناصر من جماعة الإخوان المسلمين المصنفة في البلاد كمنظمة إرهابية.

ومن جانبه قال السفير مجتبى أماني في تصريحات لوسائل إعلام محلية بالقاهرة إن اللقاء جاء في إطار اللقاءات الدورية لبحث التعاون بين البلدين.

وفي نفس السياق استدعى السفير عبد العاطي رئيس مكتب رعاية المصالح الإيرانية بالقاهرة لمكتب مساعد وزير الخارجية المصري للشؤون الآسيوية لإبلاغه ببعض الملاحظات والتعليقات حول ضرورة اتفاق عمل البعثة الإيرانية في القاهرة مع قواعد العمل الدبلوماسي المعمول بها، ولم يقدم عبد العاطي مزيد من التفاصيل.

وأشارت  مصادر أمنية أن مصر سبق وطردت في عام 2011 دبلوماسيا إيرانيا كان مختصا بالشؤون الأمنية في مقر البعثة الإيرانية بالعاصمة المصرية، وذلك بعد رصده في لقاءات مع أطراف مصرية في كل من القاهرة وسيناء وأسوان.

وقالت المصادر إنه تلاحظ في الآونة الأخيرة أن بعض الدبلوماسيين الإيرانيين يحاولون إحياء نشاط الدبلوماسي الذي سبق طرده؛ من خلال عقد لقاءات وإجراء اتصالات مع عناصر من جماعة الإخوان والمتشددين الإسلاميين الموالين للرئيس السابق مرسي، في القاهرة ومحافظات أخرى.

تجدر الإشارة إلى أن العشرات من الإسلاميين المصريين المتشددين ممن فروا من أفغانستان أثناء غزو التحالف الدولي لذلك البلد في عام 2001، لجأوا إلى إيران وعاشوا فيها عدة سنوات بعد حصولهم على مساعدات هناك، وذلك قبل أن ينتقلوا إلى تركيا وباكستان ودول أخرى، ومن ثم العودة إلى القاهرة مع سقوط نظام الرئيس الأسبق حسني مبارك، وصعود الإسلاميين إلى السلطة برئاسة الرئيس المعزول محمد مرسي.

التعليقات