عرب وعالم

06:18 مساءً EET

إنطلاق الإنتخابات الرئاسية الكولومبية وسط اختلافات كثيرة تجاه فارك

يدلي مواطنو كولومبيا بأصواتهم اليوم الأحد، لاختيار رئيسٍ للبلاد، في انتخابات هي الأكثر تنافسية، وقد تحدد مصير مفاوضات السلام مع حركة “فارك” المسلحة، لإنهاء القتال المستمر منذ نصف قرن بين مقاتلي هذه الحركة والقوات الحكومية.

وتعتبر الانتخابات الحالية استفتاءً على استراتيجية الرئيس خوان مانويل سانتوس القائمة على التفاوض بشأن نزع سلاح متمردي جماعة “فارك” الكولومبية في سبيل وقف نزيف الدم الذي راح ضحيته نحو 200 ألف قتيل. من جانبه وصف المرشح اليميني أوسكار ايفان زولواجا، المفاوضات مع “فارك” بأنّها رضوخ للإرهابيين، وأكد على أنّه سيلغيها وسيشن حملات عسكرية تدعمها الولايات المتحدة تشبه الحملات التي قادها الرئيس السابق الفارو أوريبي. والتنافس بين سانتوس وزولواجا كبير، بعد سباق انتخابي شابته اتهامات بالتجسس الإلكتروني وتمويل الدعاية الانتخابية بأموال مرتبطة بالمخدرات. ونشب الخلاف بين أوريبي وسانتوس، عندما أطلق الرئيس مفاوضات السلام مع “فارك” بدلاً من الالتزام باستراتيجية استمرت 8 سنوات لإجبار الجماعة على الاستسلام في أرض المعركة.

التعليقات