تحقيقات

09:00 صباحًا EET

«الرئاسة 2014» ثالث انتخابات في تاريخ مصر وثاني انتخابات بعد ثورة يناير (تقرير)

الانتخابات الرئاسية المصرية للعام 2014 هي ثالث انتخابات رئاسية تعددية في تاريخ مصر وثاني انتخابات رئاسية بعد ثورة 25 يناير. وقد تم تحديد مواعيد الانتخابات طبقا لما أعلنته اللجنة العليا للانتخابات؛ تنفيذا لخارطة الطريق التي أعلنت عقب الانقلاب على محمد مرسي بعد المظاهرات التي طالبت برحيله وإنهاء حكم الإخوان المسلمين. وقد أعلنت لجنة الانتخابات الرئاسية يومي 26 و27 مايو 2014 لإجراء الانتخابات، والفترة من 15 إلى 18 مايو من نفس العام لاقتراع المصريين في الخارج. ينتخب المصريون في هذه الانتخابات الرئيس السادس لجمهورية مصر العربية.

وقد تمكن من الترشح كلٌ من المشير عبد الفتاح السيسي والسيد حمدين صباحي.

اختلفت هذه الانتخابات عن سابقاتها في أمور عدة، فقد تم فيها استخدام شبكات التواصل الإلكتروني بشكل مكثف سواء للدعاية أو للدعاية المضادة، كما أنه لأول مرة يقوم أحد المرشحين بإعلان ترشحه وهو يرتدي الزي العسكري.

أعلنت نتيجة تصويت المصريين بالخارج وبلغ عدد المصوتين 314 ألف صوت (وفق ما أعلنته اللجنة المشرفة على الانتخابات) بتناقص قدره 35 ألفا عن الانتخابات السابقة.

أعلنت لجنة الانتخابات الرئاسية قائمة بأسماء السادة المتقدمين بطلبات الترشح، وقد استوفوا أوراقهم، وتم قبولهم كمرشحين لرئاسة جمهورية مصر العربية، وهم وفقًا لأسبقية تقديم طلبات الترشح:

م     اسم المتقدم                                       شهرته                   أسلوب الترشح                   تاريخ التقدم

1    عبد الفتاح سعيد حسين خليل السيسي     عبد الفتاح السيسي     مؤيدًا من 188,930 ناخبًا   14/04/2014

2     حمدين عبد العاطي عبد المقصود صباحي     حمدين صباحي     مؤيدًا من 31,555 ناخبًا     19/04/2014

وكان السيد حمدين صباحي، مؤسس التيار الشعبي المصري، قد أعلن في يوم السبت الموافق 8 فبراير 2014 إنه قرر رسميًا خوض انتخابات الرئاسة المقبلة، قائلًا: “المواطن حمدين صباحي قرر أن يخوض الانتخابات الرئاسية المقبلة”. وذلك خلال مؤتمر نظمه أعضاء وشباب التيار الشعبي بحضور السيد حمدين صباحي بمركز إعداد القادة، وبعد إعلانه القرار، هتف شباب التيار الشعبى خلال مؤتمرهم: “حمدين.. حمدين”، ورفعوا صوره. وقد وجه السيد حمدين صباحي رسالة لشباب التيار الشعبي خلال كلمته بالمؤتمر، قائلًا: “ضعوا فى اعتباركم ونحن نمارس حملتنا الانتخابية، لابد أن نحترم آراء المواطنين البسطاء من ربات البيوت والصيادين والعمال والفلاحين الذين وقفوا بجانبى فى المعركة السابقة، احترموا رأيهم أيا كان فنحن منهم وهم منا”.

وكان المشير عبد الفتاح السيسي قد أعلن في يوم الأربعاء الموافق 26 مارس 2014 تقديم استقالته من منصبه كوزير للدفاع والإنتاج الحربي، وإنه قرر رسميًا خوض انتخابات الرئاسة المقبلة، قائلًا: “اليوم، أَقف أمامكم للمرة الأخيرة بزيي العسكري، بعد أن قررت إنهاء خدمتي كوزير للدفاع.. قضيت عمري كله جندي في خدمة الوطن، وفي خدمة تطلعاته وآماله، وسأستمر إن شاء الله”، وذلك عبر كلمة متلفزة قال خلالها: “السنوات الأخيرة من عمر الوطن تؤكد أنه لا أحد يستطيع أن يصبح رئيساً لهذه البلاد دون إرادة الشعب وتأييده.. لا يمكن على الإطلاق أن يجبر أحد المصريين على انتخاب رئيسٍ لا يريدونه.. لذلك، أنا وبكلِ تواضع أتقدم لكم معلناً اعتزامي الترشح لرئاسة جمهورية مصر العربية.. تأييدكم هو الذي سيمنحني هذا الشرف العظيم”.

وفي مؤتمر صحفي للجنة الاتتخابات الرئاسية، يوم الأحد الموافق 20 إبريل 2014، أعلن المستشار عبد العزيز سالمان، أمين عام لجنة الانتخابات الرئاسية، إنتهاء الفترة المحددة لتلقي الترشيحات، وأعلن أن وزير الدفاع المستقيل عبدالفتاح السيسي ورئيسَ التيار الشعبي حمدين صباحي هما فقط من تمكنا من جمع التوكيلات اللازمة لخوض سباق الرئاسة. وبذلك فقد أُغلق باب الترشح لتنحصر الترشيحات فيهما فقط، وقال سالمان إن إجراء جولة الإعادة بين المرشحين المحتملين واردة فقط حال التساوي في عدد الأصوات.

 

الرموز الانتخابية

وضعت لجنة الانتخابات الرئاسية، في يوم الأحد الموافق 30 مارس 2014، جدولاً من عشرة رموز انتخابية للمرشحين في انتخابات الرئاسة المقبلة، هي: «الشمس، والنجمة، والسلم، والحصان، والأسد، والنخلة، والميزان، والديك، والمركب، والمظلة»، وتنظم اللجنة حصول المرشحين على الرموز الانتخابية، على أنه «لكل مرشح تم إدراج اسمه بالقائمة النهائية للمرشحين اختيار رمز انتخابي من الرموز المدرجة بجدول الرموز وفقاً لأسبقية تقديم طلب الترشح».

وقد قررت لجنة الانتخابات الرئاسية، في يوم الاثنين الموافق 21 إبريل 2014، إدخال خمسة رموز انتخابية إضافية كى يتم الاختيار فيما بينها من جانب مرشحى الانتخابات الرئاسية السيد عبد الفتاح السيسي والسيد حمدين صباحي؛ ليصبح بذلك العدد الإجمالى للرموز الانتخابية التى أقرتها اللجنة خمسة عشر رمزًا انتخابيًا، والرموز الجديدة التى أقرتها لجنة الانتخابات الرئاسية رسميًا، هى: «النسر المجنح، وساعة اليد، والطائرة، والتليفون، والنظارة».

وكانت الحملة الانتخابية للمرشح السيد حمدين صباحي كانت قد تقدمت بطلب إلى لجنة الانتخابات الرئاسية لإضافة رمز «النسر المجنح» إلى قائمة الرموز الانتخابية، حيث سبق للسيد حمدين صباحي أن خاض السباق الرئاسى للعام 2012 بذلك الرمز.

وقد تقدمت الحملة الانتخابية للمرشح السيد عبد الفتاح السيسي بطلب إلى لجنة الانتخابات الرئاسية للحصول على رمز «النجمة» كرمز لمرشحها، وقد وافقت اللجنة على منح الرمز للمرشح.

وقد تقدمت الحملة الانتخابية للمرشح السيد حمدين صباحي بطلب إلى لجنة الانتخابات الرئاسية للحصول على رمز «النسر المجنح» كرمز لمرشحها، وقد وافقت اللجنة على منح الرمز للمرشح.

 

الحملات الانتخابية

وفقًا للجدول الزمني الذي قررته لجنة الانتخابات الرئاسية، تبدأ الدعاية الانتخابية للمرشحين يوم السبت الموافق 3 مايو 2014 حتى الجمعة الموافق 23 مايو 2014، بضوابط واحدة على جميع المرشحين الالتزام بها؛ وقد بدأت حملتا المرشحين الرئاسيين دعاياتهما الانتخابية بدءًا من ساعات الصباح الأولى ليوم السبت 3 مايو 2014، واتخذت حملة المرشح الرئاسي عبد الفتاح السيسي شعار تحيا مصر كشعار لمرشحها، واتخذت حملة المرشح الرئاسي حمدين صباحي شعار هنكمل حلمنا كشعار لمرشحها.

وتقرر في حالة إجراء جولة إعادة بين المرشحين حال تساوي الأصوات في الجولة الأولى، أن تبدأ الدعاية الانتخابية لكلتا الحملتين من اليوم التالي لإعلان نتيجة الجولة الأولى حتى الساعة الثانية عشرة ظهر اليوم السابق على الاقتراع في جولة الإعادة.

 

تصويت المصريين في الداخل

مر اليوم الأول للتصويت وسط ضعف في إقبال الجماهير أرجعه مستشار الرئيس لظروف الجو وارتفاع درجة الحرارة. في حين اعتبر التحالف الوطني لدعم الشرعية أن ضعف الإقبال يمثل مقاطعة ثورية لما أسماه المسرحية الهزلية، وحذر من تزوير الصناديق ليلا.

 

تصويت المصريين في الخارج

يحق لكل مصري تواجد خارج جمهورية مصر العربية في أيام الانتخاب بالخارج، سواء بصفة دائمة أو عارضة، ولأي سبب، أن يدلي بصوته في أقرب مقر لجنة فرعية في الدولة التي يتواجد فيها بشرطين:

    أن يكون مقيدًا في قاعدة بيانات الناخبين.

    أن يحمل بطاقة رقم قومي، أو جواز سفر ساري الصلاحية متضمنًا الرقم القومي.

 

وتمتد ساعات التصويت من الساعة التاسعة صباحًا حتى التاسعة مساءً وفقًا للتوقيت الخاص بكل دولة، وقد أعلن المستشار عبد العزيز سالمان، الأمين العام للجنة الانتخابات الرئاسية، في مؤتمر صحفي عُقد بمقر اللجنة، يوم السبت الموافق 17 مايو 2014، أن اللجنة قررت مد فترة تصويت المصريين بالخارج 24 ساعة؛ نتيجة الإقبال الكثيف من قبل المواطنين فى لجان الخارج بالانتخابات للإدلاء بأصواتهم.

ولفت الأمين العام للجنة إلى أن الإقبال الكثيف تسبب فى خروج شبكات الاتصالات من الخدمة بسبب كثرة الضغط وحدث ذلك فى دولة الكويت، وتم التعامل مع الحدث بسرعة، لافتاً إلى أن الأمر تكرر فى دولة قطر، ولكن تم التغلب على الأمر بشكل سريع.

وأعلن الأمين العام أن اللجنة سمحت فى الخارج لأكثر من مندوب لمرشحى الرئاسة بالتواجد بمقرات اللجان للاطلاع على شفافية العملية الانتخابية، مشيرًا إلى أن نسبة التصويت بلغت نسبة 122 صوتًا فى الدقيقة الواحدة.

 

راتب رئيس الجمهورية

أصدر الرئيس عدلى منصور، يوم الأحد الموافق 18 مايو 2014، قرارًا جمهوريًا بتحديد مرتب وبدل رئيس الجمهورية باثنا وأربعين ألف جنيه شهريًا، وتنص المادة 145 في الدستور المصري الذي أقره الشعب في استفتاء 2014 على «يحدد القانون مرتب رئيس الجمهورية، ولا يجوز له أن يتقاضى أي مرتب أو مكافأة أخرى، ولا يسري أي تعديل في المرتب أثناء مدة الرئاسة التي تقرر فيها»، كما تنص نفس المادة في موضع آخر على أن رئيس الجمهورية «إذا تلقى بالذات أو بالواسطة هدية نقدية، أو عينية، بسبب المنصب أو بمناسبته، تؤول ملكيتها إلى الخزانة العامة للدولة».

التعليقات