صحة

07:30 مساءً EET

طبيب نفسى: خلع الحجاب يرجع لضعف ثقة الفتاة فى نفسها

 
فى الفترة الحالية وجد انتشار ملحوظ لظاهرة خلع الحجاب بين الفتيات، ويكون ذلك مرتبطا بعدة عوامل نفسية واجتماعية.



كما يقول الدكتور محمد عادل الحديدى أستاذ الطب النفسى جامعة المنصورة، إن الحجاب عند بعض الفتيات يكون لهدفين، منه هدف دينى وآخر نوع من التعود على العادات الاجتماعية، لافتا أن

ظاهرة خلع الحجات لدى الفتيات المرتدين له كعادة اجتماعية يكون نوعا من أنواع الثورة والتمرد على العادات والتقاليد، والجرأة على محاولة كسر القيود والمعتقدات.ويشير “عادل” أن الفتيات

الذين يقبلون على خلع الحجاب يكون لإحساسهن بذاتهن وشخصيتهن، من خلال كسر العادات وفعل أشياء عكس العادات للشعور بالحرية وإثبات شخصيتهن، لافتا أنهؤلاء الفتيات توجد لديهن

ضعف ثقة فيلجأن لخلع الحجاب للفت النظر واهتمام المحيطين بهم.


كما يوضح أستاذ الطب النفسى، أن هناك عدة عوامل أدت إلى انتشار ظاهرة خلع الحجاب منها وجود نوع من أنواع الإباحية الجنسية فى الأفلام والأغانى بشكل كبير جدا، وذلك جعل الفتيات يشعرن

أن الحجاب عائق فى إبراز جمالهن، وأصبحن يرون أن الملابس الضيقة التى تبرز المفاتن هى مقياس الجمال، الذى يعيقه لبس الحجاب، لذلك التخلص من الحجاب القيد الذى يجعل جمالها أقل من

فتيات الأفلام والمسلسلات.ويستكمل الطبيب النفسى أن من العوامل الأخرى التى ساعدت على خلع الحجاب وجود نوع من الشره الجنسى المتواجد بشكل كبير، الذى جعل الفتيات تشعر أن الحجاب

مقيد لجمالها ولم يشعرها بنفسها، مضيفا أن من الأسباب الأخرى أيضا الخوف من فكرة تأخر سن الزواج أو تقدم العمر جعل الفتيات يلجئن لخطوة خلع الحجاب للشعور بجمالهن والحصول على

فرصة أكثر للزواج حسب اعتقادهم.

التعليقات