محليات

01:29 مساءً EET

«الفيزياء» تعيد الدموع لطلبة الثانوية العامة.. وفرح من سهولة «الجغرافيا»

بكاء ودعوات على واضع امتحان الفيزياء وحالات إغماء، كان هذا هو المشهد أمام معظم لجان الثانوية العامة، اليوم السبت، وخرجت طالبات الشعبة العلمية في حالة بكاء شديدة، وعلى النقيض خرجت طالبات الشعبة الأدبية في حالة رضا من امتحان الجغرافيا، وأكدن أن الامتحان من الأسئلة التي تدربن عليها طوال العام، ورغم قلقهن بسبب أن المادة إجبارية لأول مرة هذا العام، إلا أن الأسئلة جاءت واضحة.

قالت الطالبة ياسمين أحمد، من لجنة مدرسة يوسف جاد الله التجريبية بالهرم: “إن امتحان الفيزياء طويل وكان يحتاج إلى وقت إضافي”، مؤكدة أن الامتحان صعب، وغير تقليدي، واتفقت معها شاهندة ياسين، وقالت وهي تبكي “الامتحان صعب جدا والوقت قصير عليه”.

وشهدت لجان بمدارس التجمع الخامس حالات إغماء، بعد إدائهم امتحان الفيزياء معبرين عن استيائهم من صعوبة الامتحان، واشتكى أحمد وليد طالب بالثانوية العامة “نظام حديث” من صعوبة امتحان الفيزياء، موضحا أن الامتحان خرج عن التوقعات، وطويل وأجزاء كثير منه من خارج كتب الوزارة.

فيما انتابت هند أيمن طالبة بالثانوية العامة نظام حديث حالة بكاء هيستيرى عقب خروجها من مدرسة سمير فهمى بالتجمع الخامس، قائلها: “إن الامتحان خارج التوقعات وصعب جدا، وجاء طويلا ويحتاج لـ4 ساعات للإجابة عنه”، كما اشتكى محمد مؤمن من صعوبة امتحان الفيزياء، موضحا “أن الامتحان يحتاج إلى مجهود فى التفكير وخاصة المسائل”، وقال الطالب محمود إيهاب: إن “الامتحان في مستوى الطالب المتميز، وأنه لن يستطيع أحد الحصول على الدرجة النهائية، وأن الامتحان غير مباشرة وطويل”.

أولياء الأمور في استقبال أبنائهم واستقبل أولياء الأمور أبناءهم لدى خروجهم من اللجان بالدموع والصراخ، بعد مشاهدتهم لحالات الحزن والبكاء وتعرض عدد منهم لحالات من الإغماء، وردد أوليا الأمور هتافات ضد وزير التعليم أمام عدد من اللجان بالتجمع الخامس، كما رددو دعوات “منه لله من وضع الامتحان”.

وتباينت آراء طلاب الثانوية العامة “نظام حديث” الشعبة العلمية حول امتحان الفيزياء أمام مدرسة شبرا الثانوية بنات، في الوقت الذي أكد فيه الطلاب أن الامتحان في مستوى الطالب المتوسط، اشتكى آخرون من صعوبة السؤال الخامس والرابع وطول الامتحان وعدم ملائمة الوقت المخصص له، وبكت بعض الطالبات.

الجغرافيا وفي مادة الجغرافيا، أعرب الطلاب عن سهولة الامتحان وخرج العشرات من لجانهم قبل انتهاء الوقت، بينما اشتكى العشرات من الطلاب من صعوبة مادة الجيولوجيا نظام قديم. وأمام لجنة مدرسة المنيرة اﻹعدادية بنين، أكد الطلاب سهولة امتحان الجغرافيا وصعوبة امتحاني الفيزياء والجيولوجا.

وقالت إلهام أحمد، مستشار العلوم بالوزارة: إن امتحانى الفيزياء والجيولوجيا جاءا مطابقين لمواصفات الورقة الامتحانية، وأن نسبة أسئلة المتفوقين بالامتحانين لا تتعدى 15%، وأكدت مستشارة المادة أن الامتحان الخالي من الصعوبة ليس بامتحان، فلابد وأن يشتمل كل امتحان على جزئية للمتفوقين للتمييز بين قدرات الطلاب المختلفة.

أكد الدكتور محمود أبو النصر وزير التربية والتعليم، والذى يتابع بنفسه غرفة العمليات الرئيسية لامتحانات الثانوية العامة، أنه تم ضبط محاولات للغش من طلاب بمحافظات سوهاج ودمياط والجيزة.

وأوضح أنه تم تحرير محاضر لهؤلاء الطلاب وإلغاء امتحانهم فور اكتشاف لجانهم، وتم التواصل مع رئيس اللجنة، والتوصل إلى الطالب والمحمول المستخدم فى محاولة الغش.

التعليقات