الحراك السياسي

09:03 صباحًا EET

دراسة جادة لتفكيك قانون الانتخابات البرلمانية في مصر

اعتمد الرئيس المؤقت السابق عدلي منصور، قبل انتخاب الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي،  قانوناً جديداً لمجلس النواب تبدو ملامحه الأولى كمحاولة لتجريف الحياة السياسية الحزبية من معناها، وضمان سيطرة رئيس الجمهورية على مجلس النواب.

يقدم الباحث أحمد عبد ربه قراءة لقانون النواب الجديد، مستعرضاً أهم عيوبه التي تشمل تعزيز النظام الفردي حيث يمثل حوالي 78% من المقاعد في القانون الجديد، بما يعزز من مخاطر تكريس فساد الحياة النيابية عن طريق سيطرة المال السياسي، ورجال الأعمال، والعصبية القبلية على العملية الانتخابية.

و قد تم أيضاً تفريغ نظام القائمة الحزبية (22% من المقاعد) من معناه عن طريق اعتماد نظام القائمة المغلقة.

ويشدد الباحث على ضرورة أن تقوم الأحزاب وقوى المجتمع المدني وكافة المعنيين بحشد قواها من أجل التصعيد واستخدام كافة الطرق المتاحة للضغط على رئيس الجمهورية لإعادة النظر في القانون واعتماد التعديلات التي تضمن حياة نيابية ومشاركة سياسية حقيقية، قبل فوات الأوان.

التعليقات