عرب وعالم

04:34 صباحًا EET

موريتانيا تبدأ فترة الصمت الإنتخابى

بدأت موريتانيا فجر اليوم الجمعة فترة الصمت الانتخابى استعدادا للاقتراع الرئاسى المقرر يوم غد السبت ويتنافس 5 مرشحين فى الانتخابات الرئاسية وهم : الرئيس المنتهية ولايته محمد ولد عبد العزيز ، وزعيم حزب التحالف من أجل العدالة والديمقراطية إبراهيم صار، والحقوقى المدافع عن قضية الأرقاء السابقين بيرام ولد الداه ولد أعبيدى ، ورئيس حزب الوئام الديمقراطى الاجتماعى بيجيل ولد هميد ، إضافة إلى لالة مريم منت مولاى ادريس وهى موظفة سامية سابقة ، شغلت مناصب هامة بالدولة.



وأشار استطلاع للرأى الى أن الرئيس الموريتانى المنتهية ولايته محمد ولد عبد العزيز ، سيتمكن من تجاوز الجولة الأولى بنسبة 64.4% من أصوات الناخبين ، يليه وبفارق كبير بيجل ولد هميد الذى يحتل المرتبة الثانية بنسبة 6.6% من الأصوات.

وقدم المرشحون الخمسة للانتخابات الرئاسية الليلة الماضية آخر وعودهم للناخبين فى سباق اتسم بالهدوء ، حيث تعهد محمد ولد عبد العزيز الرئيس المنتهية ولايته – المرشح الأوفر حظا حسب المراقبين – بزيادة رواتب الموظفين بنسبة خمسين فى المائة فى حالة انتخابه لولاية رئاسية ثانية يوم غد السبت ، وطالب أفراد الشعب الموريتانى بالتصويت المكثف لصالحه فى الانتخابات تعزيزا للمكتسبات ومواصلة لمسيرة التغيير البناء والاستمرار فى الورشات الكبرى التى شهدتها المأمورية الاولى.

وقال ان الأكاذيب التى تروجها المعارضة لمقاطعة الانتخابات لم تلق آذانا صاغية لدى الشعب الموريتانى ، مبرزا أنه سيقوم فى المأمورية المقبلة بسياسة تمييز إيجابى لصالح بعض المحافظات ، من اجل القضاء على مخلفات التهميش وتقريب الادارة من المواطنين ، وتوجيه موارد الدولة بشكل شفاف لمصلحة الشعب.

واتهم ولد عبد العزيز خصومه فى المعارضة بالتآمر على الشعب الموريتانى ، وتعهد بتجديد الطبقة السياسية ، وقال ” إننى أدعو الشباب للاستعداد لتولى مسؤوليات قيادية ابتداء من يوم الحادى والعشرى من يونيو ، مطالبا بالتصويت “من أجل تجديد الطبقة السياسية” بحسب تعبيره 

وفى وسط العاصمة نواكشوط وعد المرشح بيرام ولد اعبيدى الموريتانيين بغد أفضل ، وقال إن المؤشرات الأولية تدل على حسم نتيجة هذه الانتخابات لصالحه ، وأضاف أن يوم السبت سيشكل مرحلة جديدة فى تاريخ موريتانيا جديدة مبنية على العدالة والديمقراطية والوحدة ويتساوى فيها الجميع فى الحقوق والواجبات ، وقال إنه لن يدخر اى جهد فى حال فوزه فى سبيل تحقيق العدالة والحريات والوقوف مع الحق ، داعيا الشباب والنساء والأحرار فى الوطن إلى الوقوف جنبا إلى جنب للنهوض بالبلد وإقامة العدل ، والابتعاد عن سلبيات ومساوئ الماضي.

وشن بيرام ولد اعبيدى هجوما لاذعا على مقاطعى الانتخابات ، معتبرا مقاطعتهم لهذه الانتخابات فشلا سياسيا ينذر بنهايتهم السياسية ، ودعا مناصريه الى التوجه إلى صناديق التصويت يوم الاقتراع والتصويت لصالحه.

وفى نواكشوط دائما دعا المرشح ابراهيما مختار صار الى التصويت بكثافة فى اقتراع غد السبت ، وأكد أن موريتانيا غنية بثرواتها المعدنية والسمكية والزراعية والحيوانية ، مطالبا بإعادة النظر فى طريقة توزيع الثروات والولوج إلى مراكز صنع القرار ، وأبرز أن الثروات الوطنية لم تسخر لتحسين حالة المواطن الذى يعانى من نقص فى توفير الصحة والتعليم والمياه وغير ذلك من الخدمات العمومية التى من الواجب على النظام أن يوفرها للمواطن حسب تعبيره.

التعليقات