علوم وتكنولوجيا

01:06 مساءً EET

القوات المسلحة: تأجيل إعلان علاج فيروس سي للمواطنين

أعلنت القوات المسلحة عن إنشاء المركز الوطنى للعلاج من الفيروسات بمحافظة الإسماعيلية على أن يبدأ العمل به بعد استعراض نتائج التجارب وإعلان نجاحها والتأكد من أمان المواطن وضمان عدم تعرضه لأية مخاطر٠

وقال اللواء طبيب جمال الصيرفى مدير الإدارة الطبية بالقوات المسلحة “فى المؤتمر الطبى الإعلامى للقوات المسلحة لعرض النتائج المبدئية لبروتكول التطبيق العلاجى للالتهاب الكبدى الفيروسى (سى) بواسطة جهاز ccd والأقراص العلاجية بمشاركة أساتذة الجامعات المصرية والمركز القومى للبحوث ووزارة الصحة “إنه بناء على توجيهات القيادة العامة للقوات المسلحة بدراسة ما يعود بالنفع على القوات المسلحة والمجتمع المصرى فى ضوء ارتفاع معدلات الإصابة بفيروس c تم تسخير جميع الإمكانيات للقضاء على هذا الفيروس وحرصت القوات المسلحة على تبنى مشروع جهاز ccd التابع الهيئة الهندسية للقضاء على الفيروسات”٠

وأضاف الصيرفى أنه بناء على تصديق القائد العام للقوات المسلحة تم تشكيل عدة لجان من جميع التخصصات والفريق البحثى وأساتذة الجامعات ووزارة الصحة ومركز البحوث وذلك لمتابعة بحوث الهيئة الهندسية ودراسة أنسب الأساليب العلمية لتطبيق التجربة البحثية ومراجعة نتائج الأبحاث العلمية التى تمت فى إطار معايير البحث العلمى٠

وأشار إلى أنه فى ضوء تقارير اللجان بدأ تنفيذ تجارب العلاج على ٨٠ مريضا تم اختيارهم من خلال لجنة طبية بعد وضع اشتراطات الأمان وإجراء دراسات متطورة لضمان صحة المريض،  مشيرا إلى أنه تم فحص الجهاز من قبل العديد من الهيئات منها إدارة الحرب الكيميائية وهيئة الرقابة النووية٠

وقدم الصيرفى الشكر لكل من شارك فى هذا المشروع واللجنة التى قامت بالعمل بروح الفريق لدراسة هذه التجربة للتأكد من أمان المواطن المصرى وضمان عدم تعرضه لأية أخطار٠

وتابع الصيرفى أن الأمانة العلمية تقتضى أن أقوم بتأجيل إعلان العلاج للمواطنين بجهاز ccd لعلاج فيروس c حتى انتهاء الفترة التجريبية لمتابعة المرضى الذين يخضعون للعلاج بالفعل بالجهاز التى تستغرق ستة أشهر لأن صحة المواطن المصرى أهم شيء٠

وأوضح الصيرفى أنه بعد استعراض الإجراءات التى تمت حتى الآن لعلاج فيروس c والإجراءات البحثية ومصداقية القوات المسلحة فى إخراج هذا الاكتشاف فى أحسن صورة فإن القوات المسلحة تلتزم بالتجربة البحثية والتوقيتات التى تعلنها اللجنة المشكلة لمتابعته٠ مؤكدا أن القوات المسلحة لن تسمح بعلاج أي مصرى إلا بعد التأكد تماما من أمانه٠
وكانت الدكتورة مديحة خطاب عضو اللجنة وعميد كلية طب القصر العينى السابقة قد أكدت أن هناك نتائج إيجابية لتجربة العلاج بجهاز ccd والحبوب تستحق هذا الجهد الذى بُذِل مشيرة إلى أنه لم تحدث أية أعراض جانبية تستدعى وقف التجربة٠ وأكدت أنه تم الاتفاق على استمرار التجارب الإكلينيكية حتى الوصول إلى نهاية فترة العلاج التى تستغرق ١٢ شهرا منها ٦ أشهر للعلاج ومثلها للمتابعة٠
وأوضحت الدكتورة مديحة خطاب أنه يجرى حاليا علاج ١٦٠ مريضا بفيروس سى بجهاز ccd وأن الوصول إلى نتائج نهائية رغم أنها مبشرة إلا أنها تحتاج إلى ستة أشهر للمتابعة.
وقالت إننا سنسعى للتسجيل الدولى وقبله الحفاظ على صحة المصريين وعدم تعريضهم لأية أخطار.

وكان قد تم خلال المؤتمر الصحفى التأكيد على أن هناك ١٦٠ مريضا تم اختيارهم للخضوع للعلاج بهذا الجهاز خضع ٨٠ منهم بالفعل للعلاج و٨٠ آخرين سيبدأون العلاج وفقا للبروتوكول العلاجى. حيث يخضع المريض للعلاج بالجهاز لمدة ٢٨ ساعة مع جرعة محددة من الأقراص ثم يخضع المريض للمتابعة لمدة ستة أشهر من الفريق الطبى٠
وخلال المؤتمر تم عرض فيلم تسجيلي شمل مراحل ابتكار جهاز علاج الفيروسات وتطويره وكافة التجارب والقياسات التى تمت عليه للتأكد من صحته وأمانه وكذلك التجارب المعملية التى أجريت للتأكد من أمان الجهاز وعدم وجود أية آثار جانبية على المعالجين به. وكذلك التجارب المعملية والجهات التى أشرفت على تلك التجارب وذلك وفقا للأساليب العلمية الدولية.

التعليقات