الحراك السياسي

09:31 صباحًا EET

مفتي الجمهورية لفؤاد السنيورة: من الخطأ الفادح أن نطلق على كيان إرهابي وصف “الدولة الإسلامية”

أكد فضيلة الأستاذ الدكتور شوقي علام –مفتي الجمهورية- أنه من الخطأ الفادح أن نطلق على كيان إرهابي مثل “داعش” وصف الدولة الإسلامية، لأنها خالفت كافة القيم الإسلامية ومقاصد الشريعة العظمى التي جاء بها الإسلام، فضلًا عن مخالفتها للقيم الإنسانية المشتركة بين البشر جميعًا.

وأضاف فضيلته أن مثل هذه الجماعة الدموية المتطرفة تمثل خطرًا على الإسلام والمسلمين، وتشوه صورته، كما أنها تسفك الدماء وتعيث في الأرض الفساد، مما يضعف الأوطان ويعطي الفرصة للمتربصين بنا لتدميرنا والتدخل في شؤوننا بدعوى الحرب على الإرهاب، مشيرًا إلى أن مواجهة الإرهاب والتطرف يتطلب تعاونًا دوليًا وإقليميًا على كافة المستويات.

جاء ذلك خلال استقبال فضيلة المفتي لرئيس الوزراء اللبناني الأسبق فؤاد السنيورة، والوفد المرافق له والذي يضم خالد زيادة سفير لبنان في القاهرة، والدكتور رضوان السيد، والدكتور محمد السماك، وذلك في مكتبه بدار الإفتاء المصرية، في إطار المباحثات المشتركة لتعزيز التعاون الديني والثقافي بين دار الإفتاء المصرية والمؤسسات الدينية في لبنان.

وشدد المفتي للسنيورة أن مستقبل الوطن العربي يتعرض لاختبار صعب من قبل أيادٍ لا تريد للوطن العربي وشعوبه الخير والرقي والتقدم، مطالبا كافة شعوب الوطن العربي بالتكاتف من أجل الوقوف أمام هذه الأخطار وتخطي المرحلة الحالية بالعمل الجاد على كل المستويات وإغلاق كل أبواب الفتنة والمشاركة الجادة في بناء الأوطان وعدم السماح لأي شخص أو كيان  ببث روح الفتنة بين صفوفهم.

وأكد السنيورة خلال اللقاء أن مصر قد استعادت دورها الإقليمي والعالمي بقوة، وهو ما يشيع حالة من الإطمئنان في دول الجوار، لأن استقرار مصر وقوتها بمثابة قوة واستقرار لجيرانها العرب.

كما أشاد رئيس الوزراء اللبناني الأسبق بدور فضيلة المفتي ودار الإفتاء المصرية في نشر الفكر الوسطي والتصدي للإرهاب والإفكار المتطرفة والشاذة عبر مرصد فتاوى التكفير الذي أنشأته الدار منذ أول العام وتقوم من خلاله بالرد على كل ما يثار على الساحة من دعوات متطرفة بعيدة عن سماحة الإسلام.

التعليقات