محليات

09:43 صباحًا EET

“وزير الصناعة المصري” يلتقي بوزير الصناعة والتجارة القبرصي ومجموعة ميس البريطانية

عقد السيد منير فخرى عبد النور، وزير الصناعة والتجارة والمشروعات الصغيرة والمتوسطة جلسة مباحثات ثنائية مع السيد يورجوس لاكوتريبس، وزير الطاقة والتجارة والصناعة القبرصى تناول خلالها دعم سبل التعاون التجارى الإقتصادى وزيادة حجم التجارة البينية والإستثمارية المشتركة بين البلدين .

وقال الوزير أن  المباحثات تناولت أهمية تنمية العلاقات التجارية  المشتركة خلال المرحلة المقبلة خاصة وأن حجم التبادل التجارى بين البلدين متواضع حيث بلغ خلال عام 2013 حوالى 67.5 مليون يورو فقط، وهو ما يتطلب مزيد من التنسيق والتعاون بين المسئولين فى كلا الجانين لزيادة إنسياب التجارة بين البلدين وكذا تنمية الإستثمارات المشتركة حيث يصل إجمالى عدد الشركات القبرصية المستثمرة فى مصر حوالى 140 شركة .

وأضاف عبد النور أنه تم أيضاً إستعراض أهمية تفعيل مجلس الأعمال المشترك بين الجانبين حيث يجرى حالياً الإنتهاء من تشكيل الجانب المصرى بالمجلس على أن يتم عقد الإجتماع الأول بالقاهرة خلال المرحلة القريبة  المقبلة حيث سيلعب هذا المجلس دوراً كبيراً ومؤثراً فى فتح مجالات عديدة للتعاون المشترك بين الشركات المصرية ونظيرتها القبرصية خاصة فى مجالات المشروعات التنموية والمقاولات والبنية التحتية وتدوير المخلفات والطاقة وتجارة التجزئة، لافتاً إلى أن مصر تمتلك فرصاً كبيرة أمام الشركات القبرصية خاصة فى المشروعات القومية الكبرى مثل تنمية محور قناة السويس ومشروع المثلث الذهبى ومشروعات فى مجال البتروكيماويات .

 

ومن جانبه أكد السيد يورجوس لاكوتريبس، وزير الطاقة والتجارة والصناعة القبرصى أن بلاده حريصة على تعميق وتوسيع التعاون المشترك مع مصر بإعتبارها دولة محورية فى منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا .

وقال أن هناك رغبة أكيدة لدى الشركات القبرصية للتعرف على فرص الإستثمار المتاحة فى مصر خاصة فى ظل إستقرار الأوضاع السياسية ، لافتاً إلى أهمية منح المزيد من التسهيلات للمنتجات القبرصية لدخول السوق المصرية خاصة  ما يتعلق بالإفراج عن شحنات المنتجات الغذائية التى ترتبط بفترات صلاحية قصيرة مثل الأسماك .

ومن ناحية أخرى التقى وزير الصناعة والتجارة والمشروعات الصغيرة والمتوسطة بوفد من مجموعة ميس البريطانية حيث بحث معهم خطط الشركة المستقبلية لزيادة إستثماراتها فى مصر  وأهم المشكلات التى تواجهها خلال تنفيذها لعدد من المشاريع الحالية بالسوق المصرى ، حضر اللقاء المستشار التجارى البريطانى بالقاهرة.

وأكد الوزير حرص الحكومة خلال الفترة الحالية على جذب المزيد من الإستثمارات الأجنبية للسوق المصرى خاصة مع الإستقرار السياسى الكبير الذى تشهده مصر حاليا والذى يؤهلها للإنطلاق إقتصاديا فى كافة القطاعات ، لافتا إلى وجود فرص إستثمارية كبيرة وخاصة فى القطاعات الصناعية والزراعية  والبنية التحتية واللوجستيات والطاقة ، وكذا مشروع محور قناة السويس الجديد والذى يعد فرصة متميزة لأى مستثمر .

 

ومن جانبه أكد السيد خالد مدبولى المدير المساعد لمجموعة ميس ومدير شركة ميس مصر حرص مجموعة ميس على زيادة إستثماراتها بالسوق المصرى والذى تتواجد به منذ 2009 ، لافتا إلى أن رأس مال المجموعة يصل إلى 1.8 مليار جنيه إسترلينى وأنها  تقوم بتوظيف أكثر من 4 آلاف موظف فى مكاتبها المنشرة حول العالم ، كما أنها تقوم بتقديم مجموعة متنوعة من الخدمات فى مجالات الإستثمار ، والإستشارات ، والبناء ، والعمليات.

وأضاف أن شركة ميس مصر قد قامت بتنفيذ عدد من المشروعات الضخمة فى مصر خلال الفترة الماضية فى مختلف القطاعات ومنها قطاعات التجزئة والفنادق والمكاتب التجارية مثل كايرو فيستيفال سيتى والمقر الرئيسى لمجموعة هيرميس فى مصر والمعادى سيتى سنتر، كما أنها تقوم حاليا بتنفيذ عدد من المشروعات الجديدة مثل ألماظة سيتى سنتر ، بورتو نيو كايرو ، ومول مصر، مؤكدا حرص المجموعة وغيرها من الشركات البريطانية على التواجد بالسوق المصرى وزيادة إستثماراتها به خاصة مع الإستقرار السياسى ووجود فرص كبيرة لنمو الأعمال فى مصر خلال المرحلة المقبلة.

التعليقات