عرب وعالم

04:10 مساءً EET

هافنجتون بوست: واشنطن يجب أن تكون أكثر حيوية تجاه الأزمة في العراق

نشرت صحيفة “هافنجتون بوست” اليوم الخميس، تقريرا عن وحشية داعش وضرورة التحرك الأمريكى لمواجهته، وقالت إن وحشية المتطرفين الإسلاميين الذين يسيطرون على مدن في العراق تصبح أكثر وضوحا كل يوم، وكذلك الحاجة إلى تحرك الولايات المتحدة وحلفائها بشكل أكثر قوة من أجل منع صعوده. وتطرقت الافتتاحية إلى فيديو إعدام الصحفى الأمريكى جيمس فولى، وقالت إن فولى واحدا من بين آلاف الضحايا الذين قتلهم تنظيم داعش الذى سيطر على أراضى فى سوريا والعراق، ولخص أوباما سجلهم حينما قال إنهم يجتاحون المدن والقرى ويقتلون الأبرياء والمدنيين العزل فى أعمال عنف تتسم بالجبن. وتابعت الصحيفة قائلة إن إدارة أوباما أحرزت بعض التقدم فى منع تقدم تلك الجماعة الإرهابية، وساعدت الغارات الجوية الأمريكية القوات العراقية والكردية على استعادة بعض الأراضى التى استولى عليها داعش، وربما سارعت الضغوط الأمريكية فى تعيين رئيس حكومة جديد فى العراق، الذى سيعمل، كما تأمل، بعيدا عن الانقسامات الطائفية بشكل أفضل من سابقه، ومن ثم يكون فى وضع أفضل لحشد بلاده من أجل هزيمة ما يسمى بدولة الخلافة الإسلامية، وأكد أوباما على أهمية ضم الجيش العراقى وأطراف محلية أخرى فى مواجهة هذا التنظيم. لكن حث الآخرين ليس كافيا، حسبما تقول واشنطن بوست، كما أنه ليس من الحكمة افتراض أن تنظيم الدولة الإسلامية سينهار تحت وطأة قسوته، ويقدم التاريخ أمثلة كثيرة جدا لمدمرين ظلوا يمسكون بالسلطة لفترات زمنية طويلة ولا يخسرون حتى يتم القضاء عليهم من قبل البناة الذين ينهضون للتحرك.

التعليقات