حوادث

09:46 صباحًا EET

في سجن القناطر والخانكة بالقليوبية وفاة سجينة وسجين

لقيت سجينة وسجين مصرعهما داخل سجن النساء بالقناطر وسجن مركز الخانكة بالقليوبية، وذلك إثر إصابة الأولى بهبوط حاد بالدورة الدموية والتنفسية وتوقف بعضلة القلب، والثاني عقب إصابته بأزمة صدرية.

وتلقى اللواء عرفة حمزة، مدير المباحث الجنائية، بالقليوبية، إخطارًا بالواقعتين، والأولى كانت بإخطار من المقدم محمد السيد سالم، نائب مأمور سجن القناطر نساء،يفيد بوفاة المسجونة “رضا محمد إبراهيم أحمد”  45 سنة، ربة منزل، والمودعة على ذمة قضية تبديد والصادر ضدها حكم بالسجن لمدة سنوات.

ومن جانبه أفاد تقرير الكشف الطبي على الجثة بمعرفة مفتش الصحة، بأن سبب الوفاة هو إصابتها بهبوط حاد بالدورة الدموية والتنفسية وتوقف بعضلة القلب، ولا توجد شبهة جنائية في الوفاة.

وكانت الواقعة الثانية ببلاغ تلقاه العميد فتحي عفيفي، مأمور مركز الخانكة، تبلغ لمركز شرطة الخانكة، من الخدمات الأمنية المعينة لتأمين سجن المركز، بوفاة سجين يدعى “خالد محمود عبد العزيز”  44 سنة، عاطل، محبوس احتياطيًا بسجن المركز على ذمة قضية مخدرات، وبمناظرة الجثة تبين عدم وجود ثمة إصابات ظاهرية، وتم نقل الجثة لمستشفى الخانكة المركزي  تحت تصرف النيابة العامة.

وقرر بعض زملائه من السجناء الذين كانوا بصحبته في الحجز، بأنهم أثناء قيامهم بايقاظ المتوفي من نومه استعدادًا للزيارة الأسبوعية اكتشفوا وفاته، ولم يتهموا أحدًا بالتسبب في وفاته جنائيًاً، ومن جانبه أفاد شقيقه “سعيد محمود عبد العزيز” 58 سنة، موظف، بأن شقيقه كان يعاني من أزمة صدرية، والوفاه نتيجة تدهور حالته الصحية، ولم يشتبه في وفاته جنائيًاً.

التعليقات