مصر الكبرى

03:02 مساءً EET

بالأسماء والصور.. ضحايا ومصابى حادث سقوط سيارتى أجرة فى ترعة بالأقصر

اسفرت الحصيلة النهائية لحادث تصادم غرب الأقصر عن  مصرع 18 شخص مابين أطفال ونساء ورجال ، واصابة 12 اخرين ، وذلك اثر تصادم سيارتين بطريق الأقصر – أسوان الغربى ، وسقوطهما بمياه ترعة أصفون عند قرية الضبعية خلال مشاركتهما فى موكب حفل زفاف لعروسين من قرية الأقالته بمركز القرنة ، وفيما كشفت التحقيقات الأولية وقوع الحادث بسبب السرعة الجنونية التى حولت حفل الزفاف الى مأتم كبير ، قالت الدكتورة ناهد محمد أحمد وكيلة وزارة الصحة بالمحافظة ان هناك 3 حالات اصابة خرجت من المستشفى ، فيما بقيت 9 حالات بمستشفى الأقصر الدولى ، بينهم اثنين فى حالة حرجة ، ومشيرة الى تشكيل فريق طبى برئاسة الدكتور محمد السيد ضاحى مدير عام مستشفى الأقصر الدولى لمتابعة علاج المصابين .

وقام اللواء طارق سعد الدين محافظ الأقصر بزياة المصابين بالمستشفى الدولى واطمأن على حالتهم الصحية وأمر بتوفير الرعاية الطبية اللازمة لهم ، وصرف اعانات مالية عاجلة لأسر الضحايا والمصابين ، وتوفير الرعاية الصحية والاجتماعية لهم ، و نعي محافظ الأقصر  المتوفين في حادث تصادم سيارتين  وسقوطهما في ترعة بطريق الضبعية بالاقصر كما اطمأن علي حالة المصابين بمستشفي الأقصر الدولي ووجه بتوفير الرعاية الكامله لهم ونقل الحالات  التي تستلزم علاجها خارج الأقصر  علي الفور كما امر  بتشكيل لجنة للوقوف علي اسباب الحادث ، كما قدم المحافظ ومدير الأمن تعازيهما لأسر وعائلات الضحايا

وكان اللواء منتصر أبوزيد مدير أمن الأقصر قد تلقى بلاغا بوقوع تصادم بين سيارتين خلال تسابقفهما فى موكب حفل زفاف عند قرية الضبعية مما أدى لسقوطهما بترعة أصفون على طريق الأقصر – أسوان الغربى مما أدى لسقوط 30 شخصا ما بين قتيل وجريح ،حيث سارع مدير الأمن واللواءان صلاح حسان نائب مدير الأمن وعصام الدسوقى مدير المباحث والدكتورة ناهد محمد أحمد وكيلة وزارة الصحة وقيادات المحافظة الى موقع الحادث وجرى انتشال جثث القتلى والمصابين ونقلهم الى مستشفيات الأقصر الدولى والأقصر العام والقرنة المركزى ،كما تم انتشال السيارتين المنكوبتين .

وأخطرت النيابة بالواقعة وباشرت التحقيق باشراف المستشار عماد وليد الدين البيلى المحامى العام لنيابات الأقصر .

جنازات وماتم فى كل مكان :

قرية الأقالته التى ينتمى لها المصابون فى غرب الأقصر تحولت الى ماتم كبير ، حيث فارقت البسمة شفاه أهالى القرية ، وارتسم الحزن على الوجوه ، وعم السواد كل مكان ، وانتشرت سرادقات العزاء فى القتلى الثمانية عشرة فى كل ديوان ودار مناسبات بنجوع القرية وعائلاتها ، وخرج الالاف لتشييع جثامين الضحايا فى مواكب جنائزية جماعية ، وانتشر الحديث عن الماسى التى سببها الحادث ، حيث راح فقد رحل اب وطفلتيه ، وشقيقته ، كما رحل خمس أطفال تراوحت أعمارهم ما بين عام ونصف وخمس أعوام ، وتم انتشال أحدهم ويدعى زياد سعيد محمد فكرى على بعد خمس كيلو مترات من موقع الحادث ، وبحسب قول شعبان هريدى بكير عضو الهيئة العليا لحزب الوفد فقد كانت لحظات انتشال جثث الضحايا خاصة من الأطفال وهم يرتدون ابهى مالديهم من ملابس لحظة مؤلمة ، فيما راح شقيق العريس ضحية للحادث الذى شهد بطولات حقيقية للمواطنين ولرجال الدفاع المدنى الذين ظلوا لساعات وسط المياه ووسط الظلام لانقاذ المصابين وانتشال جثث الضحايا .

 

والمتوفين هم :

خالد فكرى أحمد حسين – الاء خالد فكرى – رضوى خالد فكرى – لبنى عبد العزيز محمد – أحمد أبوبكر فكرى – أنوار فكرى أحمد حسين – ماجدة حلمى ابراهيم – سهى أحمد عبد النبى – محمد عبد العزيز فكرى – حسين ابراهيم حسان – زياد سعيد فكرى – ميادة عابدين مصطفى – سعيد أحمد عبد المحسن – أحمد عبد العزيز فكرى – منى دسوقى عبد الهادى – عفاف محمد فكرى – أسماء عبد الستار محمد .

ومن بين المصابين :

عبدالعزيز محمد فكرى- مؤمن محمد فكرى- مصطفى عابدين مصطفى- محمد عبد النبى محمود- أحمد عبد النبى محمود – حميدة عبد النبى محمود – علاء احمد حباشى – سعد فراج أبوزيد ، صفاء محسوب – أسماء محمد فكرى.
1 8108b2 c2cdf3 8e0a13 8e0a1

التعليقات