حوادث

08:07 صباحًا EET

فونيا : كتائب حلوان للتهديد والظهور بجماعة جديدة لتشتيت قوات الامن

 اعترف مجدى محمد إبراهيم الشهير بـ “مجدى فونيا” والذي قام بإلقاء بيان كتائب حلوان، والذي تم رفعه على عدد من مواقع التواصل الاجتماعي خلال التحقيقات أنه كان على علاقة خلال الأيام السابقة لواقعة نشر الفيديو الذى يفيد بتدشين جماعة “كتائب حلوان”، بالتظاهرات المسلحة التى كانت تخرج فى حلوان والتى كانت تشتبك مع قوات الأمن أكثر من مرة، وتسببت فى إصابة عدد كبير من المواطنين وكذلك رجال الشرطة.

 وأضاف المتهم “فونيا” أمام رجال الأمن الوطنى أنه كان يقود تلك المسيرات والتظاهرات وكان يدعم الشباب المشاركين فيها بالأسلحة اللازمة من أسلحة نارية وآخرى بيضاء، وكان يتولى المتهم مع آخرين من أعضاء الجماعة مسئولية تأمين تلك المسيرات حال هجوم رجال الشرطة عليها لفضها، وكانوا يشتبكون مع قوات الأمن.

 وحول الملابس التى ظهروا بها والسلاح الذى كانوا يحملونه، ذكر المتهم “مجدى فونيا” فى اعترافاته أنه وباقى المتهمين الذين ظهروا خلال الفيديو بدأوا فى التخطيط لمثل تلك الخطوة وهى التهديد والظهور بجماعة جديدة لتشتيت قوات الامن وإرهاقها قبل تصوير الفيديو بأكثر من 10 أيام، وقاموا بشراء الملابس التى ظهروا بها فى الفيديو من “سوق التونسى” قبل التصوير بأسبوع.

واستكمل المتهم أنهم كانوا يملكون 4 أسلحة فقط بحوزتهم كانوا يشتركون بها فى التظاهرات والمسيرات التى يخرجون فيها، فقروا الحصول على عدد آخر من قطع الأسلحة للظهور بها فى الفيديو واستخدامها فى العمليات الجديدة، فتوجه لأحد أصدقائه كان على علاقة بأحد تجار السلاح بمنطقة “الصف” واشترى منه أكثر من 15بندقية آلية وخرطوش للمشاركة بها فى العمليات التى سيتوجهون بها ضد قوات الأمن.

 واستطرد المتهم “فونيا” أمام فريق التحقيق أنهم كانوا يعدون عددًا كبيرًا من القنابل والعبوات الناسفة لتنفيذ عدة عمليات للهجوم على قوات الأمن فى قطاع جنوب القاهرة وأقسامها والكمائن الأمنية المختلفة، لتنفيذ تهديدهم الذى بثوه من خلال الفيديو، للتأكيد على أنهم قادرون على تنفيذ العمليات بصورة كبيرة.

التعليقات