محليات

08:16 صباحًا EET

“وزير التجارة” يزور بيلاروسيا لتوسيع العلاقات التجارية والإقتصادية

عقد السيد منير فخري، عبد النور وزير الصناعة والتجارة والمشروعات الصغيرة والمتوسطة جلسة مباحثات ثنائية  مع سيرجي أناتوليفيتش راتشكوف ،سفير بيلا روسيا بالقاهرة استعرض خلالها ترتيبات الزيارة القادمة للوزير منتصف شهر سبتمبر المقبل.

وقال الوزير ان زيارته  لبيلاروسيا  والتى ستأتى عقب زيارته للعاصمة الروسية موسكو  تمثل بدء صفحة جديدة من العلاقات الإقتصادية الثنائية بين البلدين، مشيراً الى انه سيلتقي خلال الزيارة نائب رئيس الوزراء للشئون الإقتصادية ووزراء الصناعة والخارجية وعدد من المسئولين المعنين بقطاعات الاقصاد والصناعة والتجارة لبحث مستقبل التعاون الاقتصادي بين البلدين وسبل زيادة التجارة البينية والموضوعات المشتركة وعدد من المشروعات ذات الاهتمام المشترك.

وأضاف الوزير ان الوفد المصري لبيلاروسيا سيضم عدد من رجال الأعمال المنتجين والمصدرين حيث سيتم عقد لقاءات موسعة مع عدد من الوكالات الحكومية البيلاروسية ومجتمع رجال الاعمال والمستوردين لبحث توسيع آفاق العلاقات الاقتصادية بين البلدين، مشيرا الى أنه سيتم خلال الزيارة التوقيع علي عدد من مذكرات التفاهم في مجالات المعارض والزراعة .

وأشار عبد النور ان بيلاروسيا ترحب ببدء مفاوضات انشاء اتفاقية للتجارة الحرة بين مصر ودول الإتحاد الجمركى الأوروأسيوى والذى يضم إلى جانب بيلاروسيا كل من روسيا الإتحادية وكازاخستان، لافتاً الى انه سيتم خلال الزيارة استعراض خطوات وآليات بدء عملية التفاوض .

وأكد الوزير علي ضرورة زيادة معدلات الصادرات الزراعية المصرية لبيلاروسيا، مشيراً الى أنه سيلتقي خلال الزيارة مع عدد من المستوردين واصحاب سلاسل محلات التجزئة لبحث سبل ترويج وتوزيع المنتجات الزراعية المصرية باسواق بيلاروسيا .

ومن جانبه قال سيرجي أناتوليفيتش راتشكوف سفير بيلاروسيا بالقاهرة ان زيارة الوفد المصري لبيلاروسيا تمثل بدء مرحلة مهمة في تاريخ العلاقات الاقتصادية بين البلدين ، مشيرا الى أن بلاده ترحب بتوسيع نطاق التعاون الإقتصادي بين البلدين خلال المرحلة المقبلة ولفت الى ضرورة عودة السياحة البيلاروسية الى مصر الي سابق عهدها وذلك من خلال نقل الصورة الصحيحة عن الوضع في مصر وزيادة عمليات التسويق والترويج للسياحة المصرية ببيلاروسيا حيث تتراوح أعداد السياح البيلاروس لمصر حوالى 50 ألف سائح سنوياً.

التعليقات