منوعات

04:15 مساءً EET

دراسة: «فيس بوك» يتسبب في رفع نسبة الطلاق والابتعاد عنه يجلب السعادة

أصبحت مواقع التواصل الاجتماعي عاملا مؤثرا في حياتنا الشخصية إلى حد كبير، ولكنها ربما تكون مؤذية إلى حد يصل إلى حياتك العاطفية

وحسب دراسة جديدة نشرتها جامعة «بوسطن» الأمريكية، فإن 32% من مستخدمي موقع «فيس بوك» بشكل شره يفكرون جديا في الابتعاد أو هجر شريك حياتهم، مضيفة أن «(فيس بوك) سجل أعلى المؤشرات تأثير في زيادة نسبة الطلاق والمشاكل الزوجية».

وقالت مجلة «تايم» الأمريكية، الإثنين: «إذا ذهبت زوجتك إلى النوم في وقت متأخر بعد قضاء ساعات على (فيس بوك)، أو إذا لاحظت أن زوجك أكثر تركيزا مع (تويتر) عنك، إذن هناك توابع لا تحمد عقباها».

وتوصلت الدراسة إلى أن المقلعين عن استخدام المواقع الاجتماعية سجلوا معدل سعادة بلغ 11.4% أكثر ممن يستخدمون تلك المواقع، وقال القائمون على الدراسة إن الرجال والنساء، الذين يشعرون بمعاناة من زواجهما، قد يتجهون إلى تلك المواقع سعيا وراء الدعم العاطفي.

 

التعليقات