فن

06:34 مساءً EET

فضيحة جديدة بهوليوود

كشفت وسائل إعلام أمريكية قرصنة حسابات “آي كلاود” لنجمات أمريكيات ونشر صورهن “عاريات” على وسائل التواصل الاجتماعي، موضحة أن “هاكر” مجهول حصل على صور وفيديوهات غير لائقة تعود لأكثر من 100 ممثلة وعارضة أزياء شهيرة في هوليوود.

 

 

وذكر موقع “ديلي ميل” البريطاني، أن أبرز مشاهير هوليوود وقعوا ضحية تسريب صور فاضحة لهن من هواتفهم المحولة بواسطة فيروسات اخترقت حساباتهم فيما يعرف بـ”القرصنة الإلكترونية”، وحصل “الهاكر” على بيانات تحتوي على صور وفيديوهات حساسة وخاصة جدًا يظهرن فيها عاريات.

ومن الجدير بالذكر أن منتجات شركة “Apple” تتميز بدرجة عالية من الأمان ومن الصعب اختراقها، فيما يعتبر ما حدث فضيحة تكنولوجية، وهي الحادثة الأولى من نوعها للشركة ، ومن المشاهير الذين حصل “الهاكر” على بياناتهن، وفقا للموقع، المغنية الأمريكية “ريهانا” والممثلة الأمريكية “جنيفر لورنس” وسكارليت جوهانسون” وكيم كارداشيان” وليا ميشل” وأفريل لافين” وبري لارسون” وكيرستن دنست” وفيكتوريا جوستيس” وأريانا جراندي” وتيريزا بالمر” وعارضة الأزياء “كيت أبتون”، إضافة لنجمة كرة القدم للسيدات، “هوب سولو”، وغيرهن العشرات.

وتعتبر “لورنس”، بحسب الموقع، الشخصية الوحيدة التي اعترفت بالصور المسربة، وقالت: “إنها عملية سطو على خصوصياتها”، بينما نفى ما تبقى ممن تسربت صورهن بان تكون الصور تخصهم وأكدوا أنها صور مفبركة.

التعليقات