محليات

08:44 صباحًا EET

“وزير الصناعة والتجارة” يطلق البرنامج التمويلي لورش الأثاث والأخشاب بمحافظة دمياط

أكد السيد منير فخري عبد النور، وزير الصناعة والتجارة والمشروعات الصغيرة والمتوسطة حرص الحكومة على دعم ومساندة كافة التجمعات الصناعية فى مختلف محافظات مصرخاصة وأنها تضم العديد من المشروعات الصغيرة والمتوسطة والتى تمثل الشريحة الأكبر فى هيكل الإقتصاد المصرى ، لافتاً إلى الوزارة لديها برنامج طموح لتنمية التجمعات الصناعية القائمة والتوسع فى إنشاء مجمعات جديدة حيث سيتم البدء بمجمع لصناعات البلاستيك بمنطقة مرغم بالأسكندرية.

وقال أن هذه المجمعات سترتكز على الإستفادة من الخامات المحلية وتعظيم القيمة المضافة لها لإنتاج منتجات ذات جودة عالية وبأسعار تنافسية لها طلب تصديرى بالاسواق الخارجية والسوق المحلى الأمر الذى يحقق عائد إقتصادياً عالياً ويساهم فى مساعدة الشباب لفتح مشروعاتهم الجديدة و توفير المزيد من فرص العمل .

جاء ذلك خلال زيارة الوزير لمحافظة دمياط والتى قام خلالها بإطلاق برنامج التجمعـات الصناعيـة لدعم تنافسية المنشآت المتوسطة والصغيرة والمتناهية الصغر الذي وضعه مركز تحديث الصناعة بالتعاون مع البنك الأهلي المصري والذي يهدف إلى تقديم تسهيلات ائتمانية بغرض تمويل النشاط الجاري والاستثماري لأصحاب ورش الاثاث بدمياط….. وقد رافق الوزير خلال الزيارة اللواء محمد عبد اللطيف منصور محافظ دمياط والمهندس أحمد طه المدير التنفيذي لمركز تحديث الصناعة والأستاذة سهى سليمان رئيس تمويل الشركات الصغيرة والمتوسطة بالبنك الأهلي المصري.

وقال الوزير أن هذا البرنامج الذي وضعته الوزارة من خلال مركز تحديث الصناعة يستهدف مساعدة المنشآت بدمياط بمناطق (السيالة والخياطة والشعرا)على دمج قدراتها للاستفادة من الفرص السوقية المتاحة والتعاون فى حل مشكلاتها المشتركة وبخاصة المشكلات التمويلية بالإضافة إلى تقديم خدمات مثل الدعم الفني والمعارض والتدريب ورفع الكفاءة الفنية للورش ، هذا إلى جانب تعزيز وتوسيع نطاق العمل الخاص بالمنشآت المحلية المتوسطة والصغيرة والمتناهية الصغر، بالإضافة إلي تيسير تنميتها من خلال تطوير سلاسل القيمة للمنتجات الخاصة بالتجمعات الصناعية عن طريق منهج متكامل قائم على الطلب.

وأشار إلى أن البرنامج سيقوم بمساعدة جميع أطراف سلاسل القيمة لرفع مستوي إنتاجهم والارتقاء بمستوي القيمة المضافة والإمتثال للوائح الفنية وقواعد الممارسات السليمة ومعايير المطابقة التي تتطلبها الأسواق المستهدفة. مما يضمن توليد ناتج إضافى للكيانات الخاصة بالتجمعات الصناعية وتوفير فرص إجتماعية واقتصادية أكثر شمولية وإنصافاً.

ولفت خلال لقائه مع أصحاب ورش الأثاث والأخشاب أعضاء الجمعية التعاونية الإنتاجية لتصنيع وتسويق الأثاث واستيراد الأخشاب بدمياط إلى أن الغرض من التمويل الذي يقدمه البنك الأهلي المصري هو المساهمة في شراء الآلات والمعدات وتكاليف دورة رأس المال العامل للمشروع، بالإضافة إلى تقديم تسهيلات ائتمانية بغرض تمويل النشاط الجاري والاستثماري لأصحاب ورش الاثاث بدمياط.

كما أكد عبد النور أن إستراتيجية المشروع تتوافق مع السياسات الخاصة بتنمية المنشآت الصغيرة والمتوسطة بمصر علي المدى القصير مع التركيز علي بناء قدرات المنشآت المتوسطة والصغيرة والمتناهية الصغر وإدماجها في سلاسل القيمة العالمية فضلاً عن تحسين السياسات الخاصة بريادة الأعمال حيث يهدف البرنامج أيضاً إلى تحسين أوضاع الوحدات الإنتاجية والعمال داخل هذه التجمعات لإضفاء الشكل الرسمي إليها.

ومن جانبه اكد اللواء محمد عبد اللطيف منصور محافظ دمياط ان هذا البرنامج يمثل اهمية كبيرة لتنمية ورش الاثاث خاصة وانه يستهدف  توفير التمويل الورش الصغيرة منها ، ﻻفتا الى ان المحافظة تمتلك امكانات تصنيعية هائلة ليس فقط فى مجال الاثاث ولكن فى العديد من المجاﻻت  الى جانب توافر كافة المقومات الرئيسية  مثل الميناء والعمالة المدربة وهو ما يؤهلها  لتكون منارة صناعية جديدة  تسهم فى الارتقاء بمنظومة الاقتصاد المصرى
وحول دور مركز تحديث الصناعة والشروط الواجب توافرها في الورش للحصول على هذه الخدمة التمويلية أوضح المهندس أحمد طه المدير التنفيذى للمركز أنه يجب أن تكون الوحدة الإنتاجية أو الأفراد أصحاب تلك الوحدات من الأعضاء المسجلين بالجمعية التعاونية الإنتاجية لتصنيع وتسويق الأثاث واستيراد الأخشاب بدمياط والفاعلين من الذين حصلوا بالفعل على خدمات المركز ومدرجين ضمن خطة تنمية الأعمال الخاصة بالجمعية وأن تقدم الوحدة الإنتاجية أو العضو شهادة موقعة ومختومة بخاتم الجمعية بما يفيد أنها مسجلة لدى تلك الجمعيات وحصلت على خدمات المركز.

 كما يتم وضع خطة تنمية لرفع القدرات التنافسية لكل تجمع بناءً على دراسات ميدانية يقوم بها أعضاء برنامج التجمعات الصناعية والحرفية بالمركز وذلك لتقييم الاحتياجات الفعلية الخاصة بالجمعية نفسها وجميع الوحدات الإنتاجية الأعضاء بتلك الجمعية وتغطى خطة تنمية الأعمال مجموعة متكاملة من الخدمات الفنية والتدريب الفنى والتقني وكذلك التدريب على المعاملات المالية وتنمية المهارات الإدارية.

وأشار إلى أن خدمات المركز لتجمعات صناعة الأثاث تشمل تعريف أصحاب الوحدات الإنتاجية (الورش) بالطُرُز المختلفة للأثاث وأصولها وكذلك أُسس التصميم وخطواته، وتطوير المنتجات القائمة للورش وتصميم منتجات جديدة من خلال تدريب متخصص (Hand-Free Training) وذلك لتتناسب تلك المنتجات مع الصيحات الجديدة والأسواق المستهدفة، وكذلك التدريب الفني على بعض الأعمال مثل الدهانات، التنجيد، تشطيبات الأثاث، Art Cam  و 3D، ورفع جودة المنتجات والالتزام بالمواصفات القياسية ذات الصلة بالأثاث وتعريفهم بالمقاييس العالمية لأنواع الأثاث المختلفة.

 كما أضاف أن الخدمات تشمل أيضاً وضع نظام تكاليف وتسعير المنتجات وتدريب اصحاب الورش على المبادئ المحاسبية و الائتمانية (Finance for non-Financials)، بالإضافة إلى وضع خطط تسويقية وتحديد الأسواق وقنوات البيع الملائمة من خلال دراسات خاصة بالتسويق المحلى والإقليمي والدولي، وتصميم موقع الكترونى للجمعية لخدمة أعضائها وذلك للمساعدة على تسويق منتجاتها سواء محلياً أو دولياً ومساعدة الجمعيات وأعضائها من خلال تواصل المركز مع الجهات المنظمة للمعارض سواء الحكومية منها أو الخاصة للاشتراك فى المعارض الداخلية والدولية المتخصصة فى تسويق الأثاث.
ومن جانبها أشارت سها سليمان رئيس شعبة تمويل الشركات الصغيرة والمتوسطة بالبنك الأهلى المصرى إلى حرص البنك على المشاركة فى توفير آليات تمويلية خاصة للمشروعات الصغيرة والمتوسطة والتى تعد من أهم الشرائح المستهدفة ، لافتة إلى ان البنك يعمل على توجيه جزء كبير من محفظته  لتمويل المشروعات الصغيرة المتوسطة وذلك فى إطار الدور القومى الذى يقوم به البنك فى خدمة الإقتصاد المصرى.

وجدير بالذكر أن الجمعية التعاونية الإنتاجية لتصنيع وتسويق الأثاث واستيراد الأخشاب بدمياط تهدف إلى توريد احتياحات الأعضاء من الخامات و المعدات والآلات الحديثة اللازمة للانتاج، وإقامة المصانع التعاونية وامتلاك وسائل الانتاج المختلفة وإدارتها وتشغيلها وصيانتها، وتطوير الانتاج بما يلائم حاجة المستهلكين للسلع أو الخدمات، بالإضافه إلى زيادة دخل الأعضاء عن طريق تحسين الإنتاج بالوسائل المختلفة ، وتصريف المنتجات تعاونياً و إقامة المعارض وامتلاك أو استئجار المنشآت ووسائل النقل اللازمه لذلك، وأخيراً تقديم الارشادات الفنية التى تسهم فى تحسين أسلوب العمل وتطويره ونشر المعلومات الصناعية والتجارية بين الأعضاء.

التعليقات