عين ع الإعلام

07:18 مساءً EET

وزير التعليم العالي: الدراسة ستبدأ في موعدها.. ولن يكون هناك قدسية “للحرم” إذا تَكرر العنف

أكد وزير التعليم العالي ، السيد عبدالخالق، أن الدراسة ستبدأ في موعدها، وأنه لن يَسمح بتكرار العنف الذي حدث في الجامعات العام الماضي، مضيفاً أن الدراسة هذا العام ستكون أفضل من السابق.

وأضاف عبدالخالق في حوارٍ له ببرنامج “ضيف اليوم”، الذي يُذاع على قناة “الغد العربي”، مساء اليوم، مع الإعلامية منال السعيد، أنه لن يكون هناك قدسية للحرم الجامعي إذا تكررت أحداث العنف مرة أخرى، قائلاً: “سأضرب بيدٍ من حديدٍ على كل من يَعبث بأمن واستقرار الجامعات”.

وتابع عبدالخالق أن قرار تأجيل الدراسة، اتخذ بسبب عدم استكمال صيانة المدن الجامعية، ولم تكن هذه المدن مستعدة لاستقبال الطلاب، وأيضاً لارتباط الدراسة بالعيد، لأن عيد الأضحى قبل الدراسة بأسبوع، موضحاً: “عُمر ما كان الطلاب سيأتون إلى الجامعة قبل العيد.. لذلك قررنا تأجيل الدراسة”، مبيناً أن الدراسة لم تُؤجل شهراً أو خمسة عشر يوماً كما يرُدد البعض، قائلاً: “تأجيل الدراسة لا يَعني عدم الاستقرار السياسي”.

وأشار عبدالخالق إلى أنه ليس من حق الطالب انتخاب رئيس الجامعة، لأن الطالب ليس له أي علاقة بذلك، وأن مسئولية الانتخاب تعود إلى رئيس الجمهورية، موضحاً أن نظام الانتخاب أثبت أنه أسلوب فاشل، بسبب الوعود والتربيطات التي تتم مع بعض الأشخاص.

ولفت عبدالخالق إلى أن وزارة التعليم العالي والحكومة، وضعت استراتيجية للنهوض بالتعليم، وأن تطبيقها سيكون قريباً، بالإضافة إلى أنه يُوجد إصدار قانون جديد لللتعليم العالي سواء للجامعات الحكومية أو الخاصة، موضحاً أن من ضمن نصوص هذا القانون، وجود فصل كامل للبحث العلمي، والسماح للجامعات بالشراكة مع القطاع الخاص والمجتمع المدني، وكذلك الربط بين التعليم ومدى احتياج سوق العمل، فضلاً عن إعطاء الجامعات الحرية الكاملة في إدارة مواردها، قائلاً: “خطتنا جزء من التنمية الاقتصادية الشاملة”.

التعليقات