محليات

08:57 صباحًا EET

حملة البرعي تنشر بالمستندات الترتيبات التي يجريها أحمد لقمان لتأجيل الانتخابات بمباركة ناهد عشري

أصدرت حملة دعم مرشح مصر لمنصب مدير عام منظمة العمل العربية د/ أحمد البرعى بياناً تفند فيه أكاذيب أحمد لقمان المدير العام الحالي لمنظمة العمل العربية الذى خرج علينا منذ يومين مع ناهد عشرى وزيرة القوى العاملة والهجرة في مؤتمر صحفى يعلنان فيه ترتيبات مؤتمر العمل العربى تحت رعاية فخامة رئيس جمهورية مصر العربية عبد الفتاح السيسى ، حيث ادعى لقمان أنه ليس لديه أي نية لتمديد ولايته وتأجيل الانتخابات على منصب المدير العام والمقرر عقدها الأسبوع القادم .

كما اكدت الوزيرة ناهد عشرى أن أحمد البرعى هو مرشح مصر والحكومة المصرية متمسكة به مرشحاً.

وتنشر الحملة الحقيقة بالمستندات ، حيث يتآمر أحمد لقمان لتمديد ولايته المنتهية إلى أبريل 2015  ، وتأجيل بند الانتخابات  .. كما يتضح من الخطاب المرسل من وزيرة العمل الكويتية هند الصبيح إلى منظمة العمل بمشروع قرار تطلب فيه تأجيل الانتخابات وتمديد ولاية لقمان .. تماماً كما يخطط أحمد لقمان منذ شهور مما يؤكد وقوفه خلف هذا الطلب .

كما تؤكد حملة دعم مرشح مصر مباركة الوزيرة ناهد عشرى لهذا التأجيل والتخطيط له مع لقمان مما يضر بفرص مرشح مصر في الفوز إذا تم تأجيل الانتخابات .. لأن المؤتمر القادم سيعقد بقطر .. فهل تعمل ناهد عشرى لصالح قطر ؟؟  أم تجامل أحمد لقمان على حساب سمعة مصر !!!

وذلك لأن الوزيرة التي نُكن لها كل احترام لم تعترض على مشروع القرار بتأجيل الانتخابات كما فعلت حكومة العراق التي لديها مرشح هي الأخرى وتخشى على فرصته في المنافسة .. كما أن حملة دعم البرعى قدمت مذكرة قانونية محكمة إلى الوزيرة ناهد عشرى تحتوى على الأسانيد القانونية والدستورية لرفض تأجيل الإنتخابات ليتم تبنيها رسمياً وإرسالها إلى منظمة العمل العربية ، إلا أن الوزيرة الفاضلة لم تُعر لطلبنا اهتماماً ، وفضلت مجاراة أحمد لقمان فى تأجيل الانتخابات ، وخصوصاً بعدما أكدت مصادر من منظمة العمل العربية للحملة أن ناهد ولقمان عقدا اجتماعاً مغلقاً وسرياً لمدة ساعتين بعد المؤتمر الصحفى بمقر المنظمة.

ولهذا فإن حملة دعم مرشح مصر تؤكد تعمد الوزيرة ناهد عشرى الإضرار بمرشح مصر وبسمعة مصر .. كما تتهمها بالتقصير عن آداء واجبها حيث كان يتوجب عليها فور علمها بطلب الكويت بالتأجيل أن ترسل اعتراضاً رسمياً ، فمصر صاحبة مصلحة حيث لها مرشح للمنصب ، كما أن مصر استضافت فعاليات المؤتمر وتحملت التكاليف خصيصاً لتعزيز فرص مرشحها في الفوز .

كما تطالب الحملة الوزيرة الفاضلة اثباتاً لحسن النوايا ، ونفياً لكل الإتهامات السابقة أن ترسل خطاباً لمنظمة العمل العربية ترفض فيه الطلب الكويتى بتأجيل الانتخابات.

وتنشر الحملة نسخة من خطاب الكويت المطالب بالتأجيل ، كما تنشر مذكرة الحكومة العراقية برفض التأجيل ، وتنشر أيضاً المذكرة القانونية التي أعدتها الحملة بموقف مصر الرافض للتأجيل ، والتي رفضت ناهد عشرى الإلتفات لها أو إرسال غيرها إلى المنظمة .

1 6b689

2 4418c

التعليقات