عرب وعالم

03:44 مساءً EET

وزير الإعلام الكويتى : الشباب محل عناية من أميرالبلاد شخصيا

قال وزير الإعلام وزير الدولة لشؤون الشباب الشيخ سلمان الحمود أن ملف الشباب محل اهتمام شخصي من سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد قائد الانسانية، وتوجيهات سمو رئيس الوزراء داعيا الشباب للمزيد من العمل والاجتهاد.

وأكد الحمود في حفل تكريم المتطوعين في البرنامج التطوعي الصيفي 2014 مساء أول من أمس في المركز العلمي ان وزارة الشؤون وضعت رعاية الشباب والعمل التطوعي من أولوياتها من أجل دعم ورعاية وتمكين شباب الكويت، بتوجيهات من سمو أمير البلاد.

وشدد على ان قيم التطوع من أهم القيم التي نسعي جمعيا لزرعها في أجيالنا، لافتا الى ان الكويت دائما تدعم الشباب وتوفر لهم كل الإمكانات فثمة دراسات تم وضعها لتنظيم العمل التطوعي، ومايقوم به المركز العلمي أمر جدير بأن نفتخر به.

وأضاف « مهما قدمنا للكويت لن نفيها حقها ويكفي ان تقوم منظمة الأمم المتحدة التي ترعى السلام في العالم وتحرص على الانسان وحقوقه بتكريم الكويت كمركز للعمل الإنساني بشكل غير مسبوق واختيار سمو الأمير كقائد انساني وهو أول زعيم في العالم يحصل على هذا اللقب وهذه المكانة».

وتابع «ان وزارة الدولة لشؤون الشباب هي وزارتكم، فالشباب هم قضية دولة ومجتمع وأسرة مثنيا على ادارة المركز العلمي ومؤسسة التقدم العلمي لما يقدمانه من دعم في التقدم».

وبين ان رعاية الشباب مسؤولية تقع على الجميع بما فيها الأسرة والمجتمع والدولة، لافتا إلى أهمية التعاون في هذا الصدد لدعم طموحات وإبداعات الشباب.

وزاد «نحن نعتز بالعاملين في جهاز وزارة الاعلام كمؤسسة عريقة تجاوز عمرها ستة عقود تملك من الخبرات والإمكانات، مؤكدا ان لديه ثقة كبيرةً في القائمين على المؤسسة الإعلامية وبدعم من المسؤولين في تطوير القدرات البشرية والإمكانات الفنية والهندسية».

واردف « أهم تطور حصل لدينا في وزارة الاعلام هو الاهتمام باعلام وسائل التواصل الاجتماعي واهتمامنا بالتخطيط من خلال تقديم حملات إعلامية برسائل وأهداف تصب في خدمة الوطن وترفع من المجموعة القيمية لتؤصل العطاء والانتماء الوطني بالإضافة الى تشجيع الفنون وتشجيع السياحة الداخلية ولفت إلى ان الاعلام الحكومي لن يعمل منفردا ووجود شراكة مع الاعلام الخاص والمجتمع سوف يحقق نقلة. وبين ان الاعلام الكويتي استطاع رفع نسب المشاهدة وتحقيق إيرادات إعلانية غير مسبوقة ما يعد نقله مهمة للإعلام الوطني وهو دليل علي ان هناك من يدعمه ويتابعه وأيضاً ينتقده مضيفا» نحترم كل نقد بناء يسعي لتطوير هذه المؤسسة، ونعمل كفريق ضمن خطة مستقبلية ونأمل ان شاء الله خلال السنوات القادمة ان نري مزيد من التطور من خلال هذه الشراكة المميزة مع وسائل الاعلام الوطنية سواء في القطاع الخاص أو الحكومي».

ومن جانبه، قال رئيس مجلس الإدارة العضو المنتدب في المركز العلمي مجبل المطوع ان المركز العلمي يحرص في كل عام على تنظيم هذه البرامج التطوعية حتى يكتسب من خلالها ابناؤنا الخبرة الكافية التي تمكنهم من اكتساب الخبرة الكافية.

وأضاف ان المركز العلمي احتفل هذا العام باستقبال 8 ملايين زائر منذ انشائه في العام 2000 ما يدل على حصوله على درجة عالية من الاهتمام لدى الزوار.

وشكر المطوع راعي الحفل والمتطوعين الذي آثروا الانضمام في العمل التطوعي على راحة فترة الصيف فكل الشكر لهم ولأسرهم.

ومن جانبها، قالت المتطوعة في ادارة الأحياء البرية والبحرية مريم الأمير إن «وطننا الكويت قدم لنا الكثير خلال حياتنا ما بات علينا نحن ان نبادر في العمل التطوعي الذي يعد من أسمى الأعمال لأنه لا يقابله أي أجر».

وتابعت «ان المركز العلمي اتاح لنا الفرصة للعمل التطوعي الذي سهل أمامنا اكتساب كثير من الخبرات ولا يسعنا الا ان نقول شكرا جزيلا لكل من سهل لنا فرصة العمل التطوعي وخدمة بلدنا الغالي». ومن جانبها، قالت المتطوعة في ادارة التسويق والعلاقات العامة شروق بوسكندر ان المركز العلمي في الكويت بات يحظى بكثير من الاهتمام سواء من داخل الكويت أو خارجها ما منحنا خدمة هذا المرفق الحيوي. ومن جانبها، عبرت المتطوعة في قاعة الاستكشاف رتاج الكندري عن شكرها لكل من اتاح لنا فرصة التطوع التي منحتنا فرصة تعلم كثير من الخبرات. وفي نهاية الاحتفال قدم وزير الاعلام وزير الدولة لشؤون الشباب الشيخ سلمان الحمود الهدايا وشهادات التقدير للمتطوعين.

التعليقات