عرب وعالم

06:07 مساءً EET

مقتل 48 شخصا بينهم قادة معارضين في غارات جوية على تلبيسة بريف حمص

أفاد مصدر حقوقي، يوم الأربعاء، عن مقتل ما لا يقل عن 48 شخصا بينهم مقاتلون معارضون في قصف جوي على مدينة تلبيسة بريف حمص.

وقال “المرصد السوري لحقوق الإنسان” أن الغارات الجوية التي استمرت ليومين على بلدة تلبيسة بريف حمص “خلفت قتلى من النساء والأطفال بينهم أم وأطفالها الخمسة”، مشيرا إلى أن تأكد أيضا “مقتل نحو عشرة مقاتلين من المعارضة فضلا عن بعض القادة في القصف”.

وتوقع المرصد أن يرتفع عدد القتلى نتيجة لتواصل القصف اليوم، وسقوط العديد من المصابين بينهم أطفال في حالة حرجة.

وكان اتفاق تم التوصل إليه في شهر  الماضي قضى باخراج مسلحي المعارضة المتواجدين في حمص القديمة باتجاه تلبيسة والدارة الكبيرة بريف حمص باشراف اممي.

وأعلنت الامم المتحدة، الشهر الماضي، عن تجاوز حصيلة قتلى النزاع المستمر في سوريا منذ أكثر من 3 سنوات إلى 191 ألف شخصا.

ويأتي هذا في وقت تستمر العمليات العسكرية والمواجهات بين الجيش وقوات موالية له مع مقاتلي المعارضة في مناطق عدة من سوريا، الأمر الذي أسفر عن موجات نزوح داخلي ولجوء لدول الجوار ودول أخرى، في ظل تراشق للاتهامات بين السلطات والمعارضة حول مسؤولية العنف وعرقلة الحل السياسي.

التعليقات