الحراك السياسي

05:02 مساءً EET

بعد قرار قطر بترحيل قيادات الإخوان.. “القرضاوي” ممنوع من الإمامة بمساجد الدوحة

قالت مصادر قطرية مطلعة، إن عودة يوسف القرضاوى، إلى خطبة الجمعة، بمسجد عمر بن الخطاب بالدوحة، أصبحت مستبعدة نهائيًا، بعد أن قررت الدوحة فى الأيام الأخيرة الاستجابة لضغوط خليجية، عندما طلبت من عدد كبير من أعضاء جماعة الإخوان من المصريين مغادرة أراضيها على وجه السرعة.

ونقلت تقارير إعلامية عن هذه المصادر قولها إن عودة القرضاوى إلى إمامة الناس، ستعنى تناقضًا كبيرًا فى موقف الدوحة الجديد إذ ليس من المعقول أن ترحل القيادات الإخوانية المغضوب عليها خليجيًا، ثم تستمر فى السماح للقرضاوى بإلقاء خطبه والترويج لمواقف الإخوان الدعائية المغرضة ضد مصر وضد الدول الخليجية الداعمة لها.

وكان يوسف القرضاوى، أثار أزمة دبلوماسية بين قطر وجيرانها خاصة المملكة العربية السعودية والإمارات العربية اللتين اضطرتا لاتخاذ جميع القرارات الممكنة لتنبيه الدوحة لخطورة الدور الذى تلعبه فى المنطقة عبر إصرارها على التغريد منفردة على حساب مصائر الخليجيين ومصالحهم.

وغاب “القرضاوى” عن إمامة صلاة الجمعة منذ الثامن والعشرين من فبراير الماضي، أى ما يقرب من 7 أشهر. ووجدت قطر صعوبة فى إعادة علاقاتها مع جيرانها بسبب الموقف من العلاقة بالإخوان خاصة بعد تصريحات الداعية القطرى من أصل مصرى، إلى أن جاءت تطورات الأيام الأخيرة عبر التعامل مع ملف الإخوان الفارين والمقيمين لديها.

التعليقات