اقتصاد

03:43 مساءً EET

جمعية رجال الأعمال المصرية: تصدير الأرز ضروري و حتمي في المرحلة الحالية

 عقدت مجموعه العمل التي شكلتها جمعية رجال الاعمال المصرية إجتماعين خلال الاشهر الثلاثه الماضيه بغرض تعظيم القيمه المضافه للأز المصري و قد أكدت محاضر الإجتماعات توافق كافه الوزارات علي أهميه تصدير الفائض من المحصول للإستفاده من السعر العالمي لأصناف الارز المصري مع  ضروره الحفاظ علي سعر الارز داخل منظومه الدعم الغذائي للسلع التموينيه .
وحذرت جمعية رجال الاعمال منذ اكثر من ثلاثه اشهر من تداعيات إستمرار غلق تصدير الارز للعام الثالث علي التوالي حيث عقدت مجموعه العمل برئاسة المهندس مصطفي النجاري ” رئيس لجنه التصدير بالجمعيه ” اكثر من إجتماع بحضور ممثلي وزارات التجاره و الصناعه و الزراعه و الري و التموين و الشركه القابضه للصناعات الغذائيه و نتج عن الإجتماعات الإتفاق التام علي ان إستمرار مخالفات زراعه الارز ناتجه عن غياب سياسه تسويق المحاصيل الصيفيه في مصر مثل : الذره و القطن مما دفع  الفلاح لتفضيل زراعه الارز عاما بعد عام .
 
وقد حذرت اللجنه من ان استثمارات القطاع الإنتاجي معرض للإنهيار في ظل استمرار وقف التصدير نظرا لإختلاف جوده الارز المعد للتصدير عن الارز التمويني و اشارت كافه البيانات الي ارتفاع الارز العالمي المماثل للارز المصري باكثر من 30% هذا العام عن نفس الفتره من العام الماضي نظرا لغياب مصر عن سوق التصدير و إستفادت دول اخري علي حساب مصر و أكدت اللجنه علي ان إستمرار تهريب الارز من المنافذ يهدر مليارات الدولارات علي خزانه الدوله و طالبت بتشديد القوانين و التشريعات لوقف هذا النزيف .
 
 
وطالبت اللجنه بضروره إجراء بعض التعديلات في تداول الارز ضمن منظومه السلع التموينيه وإدراج رتب اخري غير الرتبه الوحيده المعمول بها حاليا و ذلك لمخاطبه قدرات المستهلكين المتفاوته  كذلك تقليل هوامش حلقات التداول و التي فاقت 25% من سعر السلعه يتحملها المستهلك بالكامل .
 
و أشارت اللجنه الي  وصول ارصده كسر الارز المتوقعه لهذا الموسم لاكثر من 700 الف طن لابد من تصريفها محليا بدلا من إهدارها  حيث من غير المتوقع هذا العام تصدير اكثر من 150 الف طن .
 
تؤكد اللجنه علي ان فتح باب التصدير المتوقع يلزم معه محاوله كافه المصدرين تصدير الارز المصري باعلي قيمه حفاظا علي استمرار التصدير و مراعاه لسعر واقعي للفلاح و المستهلك علي السواء .
 
و تدرس اللجنة حاليا فتح باب استيراد الارز الشعير بجانب الارز الابيض  و ذلك وفق رؤيه اللجنة ان مستقبل الاستهلاك للسوق المصري سوف يعتمد بنسبه علي الارز طويل الحبه حيث من المستحيل استمرار توافر المياه  لتغطيه الإحتياجات الداخليه وذلك لضمان تشغيل طاقات الوحدات الإنتاجيه التي تعطل اكثر من 50% منها يسبب السياسات التقشفيه التي أدت إلي كساد هذه السلعه و تراكمها مما يهدد بإهدار اكثر من 30% من الأرصده نظرا لعشوائيه التخزين بعد غياب دور الدوله عن تسويق هذا المحصول الاستراتيجي الهام .

التعليقات