مرأة

10:34 صباحًا EET

دراسة حديثة: البريطانيات من سن 35 إلى 49 أكثر قلقًا على مظهرهن من المراهقات

أعلنت وزيرة المرأة في بريطانيا جو سوينسون،  أن احدي الدراسات الحديثة كشفت أن  النساء في منتصف العمر لديهن ثقة  أقل في مظهرهن مقارنة بالفئات العمرية الأخري.

وأشارت الدراسة إلى أن النساء البريطانيات اللاتي تتراوح أعمارهن ما بين 35 و49 عامًا يشعرن بالقلق تجاة مظهرهن أكثر من المراهقات أو النساء  اللائي في مرحلة العشرينات أو أكبر من ذلك قليلًا.

وارجعت الوزيرة هذه الظاهرة إلى ارتفاع عدد المشاهير الذين يقومون بأجراء العديد من الجراحات التجميلية  التي تضع معايير لا يمكن تطبيقها في الواقع للأشخاص العاديين، موضحة أن المرأة العادية تشعر بالدونية بسبب “التلاعب المفرط في الصور الفوتوغرافية بغرض تجميلها”.

وذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية،أنه بعد تحليل حكومي لاستطلاع للرأي شمل أكثر من ثلاثة آلاف بريطانيه،ظهر أن 57% فقط من النساء في منتصف العمر راضيات عن مظهرهن.

وتأتي هذه النسبة مقارنة ب71% من النساء من سن 50 إلى 64 عامًا، و64% ممن تجاوزت أعمارهن 65 عامًا، و63% للفئة العمرية من 18 إلى 34 عامًا.

وأوضحت سوينسون، إن حب المشاهير لجراحات التجميل وضع معايير لا يمكن تطبيقها أمام النساء العاديات في نهاية الثلاثينيات والأربعينيات، بينما ترك تحسين الصور لتجميلها النساء يعتقدن بأنه من غير الطبيعي أن تظهر لديهن التجاعيد.

وقالت  الوزيرة، إن فكرة إجراء عملية تجميل تشعرها بالرعب وأشادت بنجمات لم ترضخن لجراحات التجميل مثل هيلين ميرين التي تملأ التجاعيد وجهها لكن لدى هذا الوجه شخصيته الخاصة، وأيضًا إيما تومسون والنجمة ميريل ستريب.

 

التعليقات