الحراك السياسي

11:15 صباحًا EET

مصر تقود المصالحة بين فتح وحماس

تحت رعاية مصرية بدأت اليوم الأربعاء في القاهرة، لقاءات المصالحة الفلسطينية بين حركتي “فتح” و”حماس” .

وسيتناول اللقاء الذي يعقد تحت رعاية رئيس جهاز الإستخبارات المصرية محمد فريد التهامي، بحث كافة بنود المصالحة التي مازالت عالقة، وأبرزها عمل حكومة الوفاق الوطني في غزة برئاسة رامي الحمد الله، وضرورة تطبيق ما تم التوصل اليه من اتفاق سابق، بالإضافة إلى قضايا السلم والحرب وحصار غزة وإعمار ما خلفته الحرب الإسرائيلية، والانتخابات ولجان المصالحة.

وفي سياق متصل، أعلن القيادي في “حماس” محمود الزهار، أن الوفد الفلسطيني إلى محادثات وقف إطلاق النار مع إسرائيل التي تتوسط فيها القاهرة، قرر المضي في محادثات وقف اطلاق النار في القاهرة على  الرغم من قتل اسرائيل لاثنين “من حماس”.

وفي سياق منفصل، إتفق وزير الخارجية الأميركي جون كيري ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس أمس الثلثاء على “ضرورة تقديم مساعدة انسانية لاعادة اعمار غزة”، خلال لقاء بينهما في نيويورك.

وقال مسؤول في وزارة الخارجية ان كيري وعباس شددا خلال لقائهما على اهمية تقديم هذه المساعدة بعدما ادت الحرب التي شنتها اسرائيل على غزة لمدة خمسين يوماً الى دمار هائل طاول المنازل والبنى التحتية في القطاع المكتظ بالسكان وتركت اكثر من مئة فلسطيني بدون مأوى على المدى البعيد، وفق الامم المتحدة.

وتستضيف مصر محادثات بين حركتي فتح وحماس، تتبعها مفاوضات غير مباشرة بين السلطة الوطنية الفلسطينية والفصائل الفلسطينية من جهة، وإسرائيل من جهة أخرى، حول اتفاق الهدنة في غزة.

التعليقات