عرب وعالم

06:08 مساءً EET

الولايات المتحدة تحدد هوية قاتل الصحفيين الأمريكيين

ذكرت وكالة الأنباء الفرنسية أن فريقًا من نخبة مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي، بات يعرف هوية الجهادي “جون”، البريطاني المتهم بتنفيذ عمليتي ذبح أمريكيين، وتستعد لاعتقال حوالي 12 شخصًا ممن ساعدوه.

وقالت الوكالة في تقريرٍ أوردته عبر موقعها الإلكتروني، اليوم الإثنين، إن السلطات البريطانية، والأمريكية أصبحت تعرف هوية قاتل الصحافيين الأمريكيين، وهو واحد من أربعة جهاديين بريطانيين مهمتهم أن يخطفوا رهائنًا غربيين في سوريا، ويطلق عليهم اسم “البيتلز”.

وأضافت الوكالة، نقلاً عن مصادر أمنية، قولها إن خبراء مكافحة الإرهاب من المملكة المتحدة، والولايات المتحدة تعرفوا على هوية ثلاثة من الجهاديين. ويذكر أن السلطات البريطانية في سباقٍ مع الزمن حاليًا من أجل تأمين إطلاق سراح الرهينة، عامل الإغاثة “ديفيد هينز”، الذي كان مسلح تنظيم “داعش” الملثم هدد بذبحه. 

وذكر مصدرٌ للصحيفة أن فريق من نخبة “FBI” وصل إلى لندن الشهر الماضي،كان يضع تحت ناظره 12 شخصًا، لاشتباهه فيهم بتمويل الجهادى “جون”، بالأموال والاتصالات، وأيضًا مساعدته في السفر إلى سوريا.

وانضم أفراد شرطة بريطانية لقوات الـ”FBI”وسافروا إلى غرب “ميدلاندز”؛ لمراقبة تحركات واتصالات الشبكة الارهابية.

وتقول المصادر ان الخبراء على يقين بنسبة 99.9٪ من هوية “جون”، ولكنهم يحققون في الأمر بتريث، وهم يقتربون من تحديد هوية شبكة أوسع نطاقًا في المملكة المتحدة.

وكان رجل ملثم يتكلم الانجليزية بلكنة بريطانية، قد نفذ عمليتي ذبح الصحفيين الأمريكيين “جيمس فولي” و”ستيفن سوتلوف”، وحمل فيديو قتل الصحفيين أيضًا تحذيرًا بشأن الرهينة البريطاني “ديفيد هينز”، كما طالب الحكومات التي دخلت فيما سماه “تحالف الشر”، بالتراجع ومغادرة المنطقة.

التعليقات