عرب وعالم

04:26 مساءً EET

متحف “مترو بوليتان ” يتراجع عن مزاد لبيع فطع اثار مصرية

نقلا عم وكالة «أسوشيتدبرس» الأمريكية، إن متحف «متروبوليتان» الشهير للفنون، فى نيويورك، تراجع عن إقامة مزاد لبيع عدد من القطع الأثرية المصرية، التى يعود تاريخها إلى 4 آلاف عام، وذلك بعد تعرضه لانتقادات واسعة من قبل المؤرخين.

وأضافت الوكالة، فى تقرير نشرته أمس الأول، أن المجموعة المصرية تتكون من 37 قطعة أثرية، من بينها قوارير ومزهريات ومجوهرات مطعمة باللازورد، وهو معدن نادر.

وأشارت الوكالة إلى أن هذه المقتنيات، التى يعود تاريخها إلى عام 1900 قبل الميلاد، اكتشفها عالم الآثار البريطانى الشهير، السير ويليام ماثيو فلندرز بيترى، فى مقبرة بالقرب من مدينة الفيوم، وتم منح بعضها عام 1914 إلى الجهات المانحة فى سانت لويس، التى ساعدت فى أعمال الحفر واستخراج الآثار.

ولم يكشف المعرض عن سعر القطع الأثرية لكنه قدرها بـ200 ألف دولار، ويمتلكها معهد الآثار الأمريكى التابع لجمعية سانت لويس، فيما كانت توجد فى البداية بمتحف الفن بسانت لويس، ثم فى جامعة واشنطن، قبل أن يتم إيداعها فى مخزن خاص قبل عامين.

ولفتت الوكالة إلى تعرض المزاد، الذى كان مقرراً إقامته، الخميس الماضى، لإدانة المؤرخين الأمريكيين والبريطانيين، معربين عن خشيتهم من فقدان مورد ثقافى ثمين لصالح السوق الخاصة.

التعليقات